مرآة الاقتصاد

الليرة التركية تتماسك.. وتتجاهل قرار واشنطن بشأن “أف35”

تجاهلت الليرة التركية، اليوم الخميس، بعد قرار واشنطن استبعاد أنقرة من برنامج الطائرة المقاتلة “أف35″، بسبب استلامها منظومة الدفاع الجوي الروسية “أس400”.

ووتماسكت الليرة التركية، ولم يطرأ تغير يذكر على سعر صرفها أمام الدولار وباقي العملات الأجنبية، مع بداية جلسة التعاملات صباح الخميس.

وجرى تداول العملة التركية عند 5.6860 ليرة للدولار، بحلول الساعة 06:37 بتوقيت غرينتش، بعد أن أغلقت تعاملات الأربعاء عند 5.6840 ليرة.

وتعرضت العملة التركية هذا العام للضغوطات بسبب تهديدات واشنطن من أنها ستفرض عقوبات على تركيا، حليفتها في حلف الشمال الأطلسي، إذا اشترت الصواريخ الروسية.

وعلق إسيك أوكتي الخبير الاستراتيجي في مصرف “باريبا” على القرار الأمريكي قائلا، إن “البيان الصادر من البنتاغون الأربعاء بشأن استبعاد أنقرة من برنامج “أف35″ كان أكثر اعتدالا مما كان متوقعا”.

وأضاف: “من المؤكد أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على أنقرة، لكن كان من المحتمل أن يصدر البنتاغون بيانا أكثر حدة، حيث تم استخدام لهجة إيجابية، ما يشير إلى أن العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة ستستمر”.

وأعلن البنتاغون الأربعاء استبعاد تركيا من برنامج “أف35″، مضيفا أن “أنقرة ستفقد وظائف وفرصا اقتصادية في المستقبل”.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *