أخبار سوريامرآة البلد

المجالس المحلية بريف حماة تحذّر من مخطط الأسد وروسيا البديلة

(متابعة – مرآة سوريا) حذرت المجالس المحلية في ريف حماة الغربي من مخطط لنظام الأسد والروس في دفع مناطق ريف حماة للنزوح بعد تكثيف القصف عليها وإفراغ المنطقة من المدنيين وإحراج النقاط التركية الموجودة بذريعة تواجد المدنيين. 
وجاء التحذير عبر بيان مشترك أصدرته المجالس المحلية في ريف حماة الغربي إن مناطق ريف حماة الغربي تتعرض لحملة قصف شرسة وممنهجة من قبل قوات النظام وحلفائه، سعياً منهم لإفراغ المنطقة من سكانها. 
وأضاف البيان الذي اطلعت “زمان الوصل” عليه، “لم يعد خافياً أن الأمر الأخير يحمل بعداً سياسياً هاماً يحتاج للوقوف عنده والحذر منه فبعد القمة الثلاثية في طهران كان الموقف التركي واضحاً وحاسماً برفض أية عملية عسكرية على المناطق المحررة”. 
وتابع البيان “نظراً لعدم رغبة الروس في هذه المرحلة بخسارة دولة هامة كتركيا عمد نظام الأسد وبإشارة من روسيا إلى وضع خطة بديلة وخبيثة لتحقيق مآربهم”. 
وبحسب البيان تتمثل الخطة في تكثيف القصف على مناطق التماس والمناطق المحاذية للنقاط التركية بهدف الضغط على السكان المحليين ودفعهم للتهجير لتصبح فارغة تماماً ثم تقوم قوات النظام بالتقدم إليها بغية احتلالها دون قتال، الأمر الذي يجعل تركيا عاجزة عن القيام بأي تصرف معاكس للخطة الأخيرة”. 
وطالب البيان أن تكون حالات النزوح بصمت وبعيداً عن صخب الإعلام والتصريحات والبيانات التي قد تتسبب بحالة رعب وهلع عامة وتكون سبباً في إفراغ المنطقة من سكانها وأهلها.
يشار إلى أن نظام الأسد وروسيا كثفا من قصفهما على ريفي حماة وإدلب عقب مؤتمر طهران الذي عقد يوم الجمعة الماضي.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *