أخبار سوريامرآة البلد

“المجرم زيد صالح”.. تعرف على اللواء المتهم بقتل 1370 مدنياً من حلب وقائد عمليات التهجير

(متابعة – مرآة سوريا) هذه المادة عن منظمة “مع العدالة” وهي منظمة غير ربحية تسعى إلى إحقاق مبدأ المساءلة ومنع الإفلات من العقاب لمجرمي الحرب ومنتهكي حقوق الإنسان.

زيد صالح

معلومات عامة:

مكان الولادة: القطيلبية – جبلة – اللاذقية
الانتماء: علوي
الاختصاص: الجيش والقوات المسلحة

موقع الخدمة الحالي:

نائب قائد الحرس الجمهوري – قائد الفيلق الخامس

مواقع الخدمة السابقة:

قائد الفيلق الخامس 2018
نائب قائد الحرس الجمهوري 2017
قائد الفرقة 30 حرس جمهوري 2017
رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في حلب 2016
الحرس الجمهوري
اللواء 62 الفرقة العاشرة 2011

لدى اندلاع الاحتجاجات السلمية بسوريا في آذار 2011؛ كان زيد صالح يقود اللواء 62 ميكا في الفرقة العاشرة ميكا برتبة عميد، حيث قاد عدة عمليات عسكرية في المناطق القريبة من قطنا بريف دمشق وأسفرت عن مقتل العشرات من المدنيين واعتقال عدد غير معروف منهم، وذلك في المعارك التي أدت إلى سيطرة قوات النظام على مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا الشمالي الغربي.

وكوفئ زيد صالح على ذلك الإنجاز بنقله للحرس الجمهوري حيث تم ترفيعه إلى رتبة لواء، وتسليمه منصب رئاسة أركان الحرس الجمهوري.

كما عُين قائداً اللجنة الأمينة والعسكرية في حلب في آب 2016 خلفاً للواء أديب محمد، حيث قاد تشكيلات الحرس الجمهوري في المدينة وكان له الدور الأكبر في السيطرة على أحياء مدينة حلب الشرقية بمساعدة القوات الروسية نهاية عام 2016.

ويعتبر اللواء صالح المسؤول المباشر عن كافة عمليات القتل التي راح ضحيتها حوالي 1370 مدني خلال الحملة العسكرية على أحياء حلب الشرقية، والتي استمرت من 15/11/2016 وحتى 23/12/2016، يضاف إليهم المئات من القتلى في صفوف المدنيين طوال فترة تواجده في رئاسة اللجنة الأمنية والعسكرية في مدينة حلب، وقيامه بتهجير عشرات الآلاف من أبناء المدينة.

وفي نهاية كانون الثاني 2017؛ أصدر بشار الأسد قراراً بتشكيل الفرقة 30 حرس جمهوري، على أن تضم كافة القوات العاملة في حلب وتسمية اللواء زيد صالح قائداً لها، حيث استمر في منصبه حتى شهر تشرين الأول من عام 2017، وتم تعيينه نائباً لقائد الحرس الجمهوري اللواء طلال مخلوف، وفي مطلع عام 2018 صدر قرار بتعيين اللواء زيد صالح قائداً للفيلق الخامس اقتحام الذي تشرف عليه روسيا بشكل مباشر.

وكان للواء صالح الدور الرئيس في عمليات التهجير، حيث أشرف على إبرام العديد من الاتفاقيات التي أدت لخروج المدنيين من الأحياء الشرقية من حلب، 

المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *