أخبار سوريامرآة البلد

المجلس المحلي لـ “كفرزيتا” ينفي مزاعم نظام الأسد بحق الدفاع المدني

(متابعة – مرآة سوريا) نفى المجلس المحلي لمدينة “كفر زيتا” في ريف حماة مزاعم النظام بأن مؤسسة الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) تحضّر للقيام بتمثيلية لإسعاف مصابين جراء غازات سامة في المدينة، مما يوحي بأن النظام يبيت للقيام بقصف المدينة بغازات كيماوية في الأيام المقبلة.
وتأتي هذه الادعاءات بعد ضلوع النظام وحلفائه بالعديد من الجرائم عن طريق استخدام السلاح الكيماوي ضد المدنيين السوريين في غوطة دمشق ومدينة “خان شيخون” و”عقيربات” والكثير غيرها، ونجاته من العقوبة أو المساءلة.
ودحض المجلس في بيان له أمس ما تم تداوله من قبل وسائل النظام الإعلامية من مزاعم تسعى لتشويه سمعة أصحاب “الخوذ البيضاء” والنيل من تضحياتهم وما يقومون به من أعمال لإنقاذ أرواح الناس. 
وناشد موقعو البيان الجهات الإنسانية الدولية كالأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمة الدولية لحقوق الإنسان ردع النظام عن استخدام الأسلحة الكيماوية والتقليدية على الشعب السوري ومعاقبته على المجازر التي ارتكبها ولا يزال بحق المدنيين 
وأهاب المجلس بأهالي “كفر زيتا” والمنطقة كاملة أخذ الحيطة والحذر وأن يقفوا على أُهبة الاستعداد لمواجهة أي خطر يحدق بهم من غدر النظام وحلفائه. 
وتعاني “كفر زيتا” الواقعة في الشمال الغربي من مدينة حماة من دمار شبه كامل في الوقت الحالي.
وتخلو -حسب البيان- من أي نقطة طبية أو مشفى كما لا تحتوي على أي مركز من مراكز الدفاع المدني باستثناء تواجد بعض العناصر الذين يعملون على تلبية الحاجة الطبية للأهالي بعد استهداف مراكزهم من قبل النظام عشرات المرات وتدمير آلياتهم ومعداتهم.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *