أخبار متفرقة

المخابرات العراقية تعلن: اعتقال خليفة البغدادي زعيم “داعش” في العراق وسوريا

أعلنت المخابرات العراقية، في بيان رسمي لها، الأربعاء 20 مايو/أيار 2020، أنها اعتقلت عبدالناصر قرداش المرشح لخلافة أبو بكر البغدادي، في زعامة تنظيم الدولة المعروف إعلامياً باسم تنظيم داعش في بلاد الرافدين وسوريا.

جاء الإعلان عن حادث الاعتقال من جانب الاستخبارات العراقية، فيما لم تكشف السلطات في العراق عن تفاصيل عملية الاعتقال حتى نشر التقرير.

خليفة البغدادي: يُذكر أنه بعد أيام على إعلان الولايات المتحدة الأمريكية مقتل زعيم “داعش” أبو بكر البغدادي، أعلنت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم الإرهابي، الخميس 31 أكتوبر/تشرين الأول 2019، مقتل زعيمها، وكشفت أيضاً عن خليفته.

حيث قالت الوكالة إن تنظيم “الدولة الإسلامية” اختار المدعو “أبو إبراهيم الهاشمي القرشي” خليفةً لأبو بكر البغدادي، الذي قتله الجيش الأمريكي يوم الأحد 27 أكتوبر/تشرين الأول 2019.

كما أعلنت أن التنظيم أكد مقتل المتحدث باسمه أبو الحسن المهاجر، الذي أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقتله يوم الإثنين 28 أكتوبر/تشرين الأول، وحلَّ مكانه أبو حمزة القرشي كمتحدث باسم التنظيم خلفاً لـ”المهاجر”.

مقتل زعيم داعش: وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن الأحد 27 أكتوبر/تشرين الأول، مقتل زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية” أبو بكر البغدادي، في غارةٍ قادتها القوات الأمريكية ليلاً في سوريا، وهو ما يعد مكسباً كبيراً لترامب الذي يواجه تحقيقاً لمساءلته يقوده الديمقراطيون.

حيث قال الرئيس الجمهوري في خطاب أذاعه التلفزيون من البيت الأبيض، إن البغدادي قتل نفسه وثلاثة من أطفاله بتفجير سترة ناسفة بعد أن فر من القوات الأمريكية إلى نفق مسدود.

وتحت زعامة البغدادي المولود في العراق، سيطر التنظيم المتشدد ذات يوم على مساحات من سوريا والعراق، ونفذ هجمات بشعة على أقليات دينية وهجمات في أنحاء مختلفة من العالم.

الغارة الأمريكية: وقال ترامب في تصريحات مطولة وصف خلالها الغارة الأمريكية: “الليلة الماضية، اقتصت الولايات المتحدة من زعيم الإرهاب الأول في العالم”.

ومثَّل مقتل البغدادي مكسباً مهماً لترامب بعد أسابيع من قراره المفاجئ سحب القوات الأمريكية من سوريا، وهو الأمر الذي أثار انتقادات حادة، بعضها من زملائه في الحزب الجمهوري، ومخاوف من أن يؤدي القرار إلى عودة التنظيم المتشدد.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *