أخبار سوريامرآة البلد

المستشارية الإيرانية تفتتح مراكز لتعليم اللغة الفارسية بريفي دير الزور والرقة

(متابعة – مرآة سوريا) افتتحت المستشارية الثقافية الإيرانية في سوريا مؤخرا مراكز لتدريس اللغة الفارسية بريفي دير الزور والرقة الخاضعين لسيطرة قوات النظام.
وقال ” عبدالله الفراتي” من أبناء المنطقة لـ”زمان الوصل” إن وفدا من المركز الثقافي الإيراني زار بلدته “التبني” غرب دير الزور لافتتاح مركزا لتعليم الفارسية، مشيرا إلى أن المختار “علي أحمد الصنع” ألقى كلمة شكر فيها وفد “الثقافي الإيراني” على الزيارة مطالبا بتشجيع الأهالي على العودة إلى البلدة الواقعة تحت سيطرة قوات النظام.
كما زار الوفد من بلدة “معدان” بريف الرقة الشرقي، حيث افتتحت فيها مدرسة إيرانية ضمن احتفال مشابه لما حصل في “التبني”، وفق الفراتي.
وحسب الفراتي سيتلقى الطلاب في هذه المراكز دروسا باللغة الفارسية مع المنهاج، بينما تدفع لهم رواتب شهرية ومساعدات لعائلاتهم.
وكانت جهات إيرانية افتتحت 3 مدارس في مدينة “البوكمال” لتعليم اللغة الفارسية، تضم 200 طالب يتراوح أعمارهم ما بين الـ 8 سنوات إلى 15 وراتب شهري لكل طالب 10 آلاف ليرة سورية للشهر، فيما افتتحت مدرسة وحيدة في “الميادين” يوجد فيها تقريباً 50 طالبا.
وحذر نشطاء من خطورة الأمر، خاصة مع تخصيص هذه المدارس رواتب للطلاب، الأمر الذي سيجعل بعض الأسر الفقيرة ترسل أبناءها بغية الاستفادة من الراتب في تلك المنطقة الخارجة لتوها من أتون حرب مدمرة مازالت ساحاتها قريبة من بلداتها.
وتهتم إيران بشرق سوريا عموما، ودير الزور تحديدا كونها تقع على الحدود العراقية السورية ويمر فيها طريق بيروت -دمشق- بغداد -طهران، والذي يحاول الإيرانيون وحلفاؤهم تأمينه، وهنا لا بد من استكمال مشروع التشييع بالمحافظة التي تشكل مع الأنباء عقبة كبيرة وسداً منيعاً في وجه التمدد الشيعي –الإيراني نحو البحر المتوسط.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *