مرآة البلد

المعارضة تتصدى لمحاولة قوات النظام التقدم على حي بستان القصر وقرية منيان في حلب

شنت قوات النظام اليوم الخميس 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، هجوماً مباغتاً نحو مواقع قوات المعارضة داخل الأحياء الشرقية المحاصرة من مدينة حلب وريفها الغربي، حيث دارت اشتباكات بين الجانبين وسط قصف جوي مكثف شنته طائرات النظام الحربية على أحياء مدينة حلب وريفها، ما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلي المعارضة استطاعوا التصدي لهجوم شنته قوات النظام والميليشيات الموالية لها التي حاولت التقدم نحو حي بستان القصر شرقي حلب، حيث بدأت هجومها بتمهيد مدفعي وصاروخي طال الحي من مواقع تمركزها بقلعة حلب وحي الإذاعة، عقبها اشتباكات دارت بين الطرفين أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام جراء استهدافهم بقذائف مدفع جهنم.

كما تمكن مقاتلو المعارضة من صد هجوم جديد شنته قوات النظام نحو قرية منيان المحاذية لحي حلب الجديدة والأكاديمية العسكرية لاستعادة السيطرة عليهم بعد اشتباكات دارت بين الجانبين تكبدا خلالها الجانبان عدداً من القتلى والجرحى.

كما قامت فصائل المعارضة باستهداف نقاط تمركز قوات النظام  بقذائف الهاون وصواريخ محلية الصنع محققةً إصابات مباشرة في صفوفها، الأمر الذي أجبر قوات النظام على التراجع من محيط القرية.

ويذكر أن قوات النظام تمكنت مؤخراً من استعادة السيطرة على مشروع 1070 شقة جنوبي غربي مدينة حلب، و تلال مؤتة المطلة على المشروع ومدرسة الحكمة التي تقع غرب مشروع 1070 شقة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *