أخبار متفرقة

الممثل التركي “أولاش تونا آستبه” بطل مسلسل “اشرح أيها البحر الأسود” يزور المهاجرين على الحدود اليونانية

وزَّع الممثل التركي
أولاش تونا آستبه مساعدات على المهاجرين غير النظاميين الموجودين على الحدود
التركية-اليونانية، حسبما نشرت وكالة الأناضول التركية الإثنين 2 مارس/آذار 2020.

أفاد مراسل “الأناضول” بأن
الممثل التركي قدِم إلى معبر “بازار قوله” الحدودي بين تركيا واليونان،
لتقديم المساعدات الإنسانية للمهاجرين السوريين والأفغان وغيرهم.

وأضاف أنّ آستبه وزَّع مساعدات غذائية
ومستلزمات أساسية على المهاجرين وحفاضات وأغذية أطفال، مشيراً إلى أنه قضى وقتاً
بصحبة الأطفال؛ للترويح عن أنفسهم.

حظيت زيارة الممثل التركي باهتمام
المهاجرين، حيث تبادلوا أطراف الحديث معه والتقطوا صوراً تذكارياً.

جدير بالذكر أن أولاش تونا آستبه هو بطل
مسلسل “اشرح أيها البحر الأسود” الشهير الذي عُرض في 2018، وله دور
بمسلسل “الحلم” عام 2017.

حقق المسلسل التركي
المترجم إلى العربية نسبة مشاهدة عالية خلال فبراير/شباط الماضي، في حين تجاوزت
المتابعات على صفحة المسلسل بموقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، مليون
متابع في 5 أسابيع. 

ويواصل المهاجرون التوجه نحو الحدود
اليونانية، للعبور إلى أوروبا، بحافلات تنطلق من نقاط معينة في مدينة إسطنبول.

منذ ساعات الصباح الباكرة، يتجمّع المهاجرون في “شارع الوطن”، وأمام
جامع “مراد باشا” ومحطة المترو بمنطقة أقسراي، في القسم الأوروبي من
إسطنبول، لينطلقوا بالحافلات على شكل قوافل نحو ولاية أدرنة المحاذية للحدود
اليونانية.

المهاجر السوري خليل حسن قال إنه يعيش في تركيا منذ 8 سنوات، ويرغب الآن في
الهجرة إلى أوروبا من خلال الأراضي اليونانية.

أضاف حسن أنه ينوي التوجه بعد اليونان إلى ألمانيا، حيث يقطن عمه.

بدوره، قال ألب أرسلان قرغا أوغلو، سائق إحدى الحافلات، إنه ينقل المهاجرين من
إسطنبول إلى الحدود اليونانية مقابل 70 ليرة تركية لكل شخص.

بدأ تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا، ابتداء من مساء الخميس، عقب
تداول أخبار تفيد بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا.

والسبت، أعلن الرئيس
التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستُبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين
في التوجه إلى أوروبا، مؤكداً أن تركيا لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *