مرآة البلد

النظام يقصف قرى ريف إدلب و المعارضة تأسر عددًا من الجنود الفارين من مشفى جسر الشغور

ضحايا مدنيون بقصف جوي على ريف مدينة إدلب ومقتل وأسر عدد من قوات النظام الهاربة من مشفى جسر الشغور الوطني.

لقي خمسة مدنيين مصرعهم وأصيب العشرات بجروح مختلفة، اليوم الأحد بقصف جوي من قبل الطيران الحربي والمروحي الذي استهدف مناطق متفرقة بمدينة إدلب وريفها.

وقال مراسل “مرأة سوريا” في إدلب : “إن الطيران الحربي نفذ غارتين بالصواريخ الموجهة، استهدف خلالها منازل سكنية بقرية “عين شيب” بريف مدينة جسر الشغور الشمالي، و أدى ذلك إلى مقتل طفلين و إصابة ستة أخرين، حالة البعض منهم خطرة، بالإضافة إلى تهدم عدة منازل بشكل كامل.

وفي السياق ذاته، قصف الطيران الحربي والمروحي قرى “أحسم” و”عين لاروز” بمنطقة جبل الزاوية جنوب مدينة إدلب، ما أدى لوقوع ثلاث ضحايا و إصابة ثلاثة أخرين، إضافة إلى أضرار مادية كبيرة لحقت بممتلكات المدنيين.

ومن جهة أخرى، قتل ثمانية عناصر من جيش الأسد ممن فرّوا من المشفى الوطني بمدينة جسر الشغور بعد وصولهم لنقطة لعناصر جيش الفتح، ظنًا منهم أنها نقطة تابعة لقوات النظام ، و تمكنت فصائل المعارضة أيضًا من أسر 10 جنود آخرين كانوا يختبئون داخل البساتين الزراعية بمحيط قرية الكفير، بعضهم يتخفّى بملابس نسائية.

1

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *