مرآة البلد

الولايات المتحدة توضح موقفها من هيئة تحرير الشام: الجولاني يخطف الثورة و أبو جابر الشيخ مجرد “كومبارس”

بينت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم السبت 11 آذار/مارس 2017، موقفها من هيئة تحرير الشام، بعد نحو شهرين و نصف من تشكلها.

و صنّفت الولايات المتحدة على لسان مبعوثها الخاص إلى سوريا، مايكل راتني”، الهيئة ضمن “المجموعات الإرهابية”، معتبرة أنّ تغيير جبهة النصرة لاسمها لا يعني تغير صفة ارتباطها “بتنظيم القاعدة الإرهابي”.

و قال راتني في بيان متعلق إنّ :” إن المكون الأساسي لهيئة تحرير الشام جبهة النصرة، وهي منظمة مدرجة على لائحة الإرهاب، وهذا التصنيف ساري المفعول بغض النظر عن التسمية التي تعمل تحتها وأي مجموعات تندمج معها “.

و شمل تصنيف الولايات المتحدة أيضًا جميع المجموعات و التشكيلات العسكرية المنضوية في هيئة تحرير الشام، مثل نور الدين الزنكي، و لواء الحق، و غيرها، باعتبار أنّ ” الهيئة كيان اندماجي، وكل من يندمج ضمنه يصبح جزءًا من شبكة القاعدة في سوريا، كما أن هيئة تحرير الشام ليست غرفة عمليات مثل جيش الفتح وسوف نعمل وفقًا لذلك”.

و تأكيدًا على الموقف قال راتني إنّ بلاده ستتعامل مع “هيئة تحرير الشام” بنفس الطريقة التي تتعامل بها مع “تنظيم الدولة الإسلامية”، ما يعني انّ الهيئة بكافة تشكيلاتها و مناطق سيطرتها عرضة للغارات الجوية، و العمليات العسكرية الأخرى التي يقوم بها طيران التحالف الدولي في سوريا.

و حول شخصيات الهيئة رأى راتني أنّ “أبو محمد الجولاني”، هو المتحكم من الناحية العملياتية في الهيئة، و هو يسعى “لخطف الثورة”، بينما اعتبر أنّ أشخاصًا آخرين مثل “أبو جابر الشيخ”، يتولون مناصب “تجميلية”، و هم مجرد “كومبارس”، بحسب البيان.

يذكر أنّ هيئة تحرير الشام تشكلت بتاريخ: السبت 28 كانون الثاني/يناير 2017، باندماج فصائل جبهة فتح الشام، حركة تور الدين الزنكي، جيش السنة، جبهة أنصار الدين، لواء الحق، و بقيادة “أبو جابر الشيخ”، الذي انشق آنذاك عن حركة أحرار الشام الإسلامية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *