أخبار سوريامرآة البلد

(بالفيديو) “أجواء رمضانية خجولة وغياب المسحراتي”.. قرابة 900 عائلة تعيش رمضان لأول مرة منذ سنوات في مورك

(متابعة – مرآة سوريا) بعد أكثر من أربع سنوات على نزوح أهلها، مدينة مورك تستعيد عافيتها تدريجيا، مع حركة عودة واسعة للأهالي إلى المدينة، وذلك بعد تثبيت “نقطة المراقبة التركية” على أطراف المدينة. 
مع حلول شهر رمضان المبارك ازداد عدد العائلات العائدة رغم عدم توفر الخدمات من ماء وكهرباء. ووصل عدد العائدين إلى 850 عائلة بالإضافة ل 72 عائلة نازحة من القرى المجاورة. قبل تثبيت النقطة التركية لم يكن عدد السكان يتجاوز مائتي عائلة.
يعيش الأهالي أجواء رمضانية خجولة في المدينة مع غياب المسحراتي الذي اعتادوا عليه وقلة في المحلات التي تبيع لوازم رمضان ولكن بدأت الحياة تدريجياً بالعودة إلى المدينة مع افتتاح معمل للثلج ومركز صحي ومخفر للشرطة ومدرسة. كما لا يزال حضور المنظمات والجمعيات المعنية، خجولا قياسا بعدد السكان العائدين.
يأمل الاهالي أن يستمر الاستقرار في المدينة وأن يتمكنوا من العدوة لأراضيهم الزراعية والعناية بأشجار الفستق الحلبي وأن يمتد الاستقرار إلى جارتيها مدينتي اللطامنة وكفرزيتا التي تشهدان قصفاً يومياً متواصلاً من قبل الطيران.

المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *