أخبار سوريامرآة البلد

(بالفيديو) أسرة عراقية نازحة تعيش أوضاعاً مأساوية داخل أحد مخيمات أطمة في سوريا

(متابعة – مرآة سوريا) أم زهير أرملة عراقية، وصلت الى الحدود السورية التركية برفقة 53 عراقيا، هربوا من القصف في محافظة الانبار، عائلة أم زهير مؤلفة من خمسة أبناء متزوجين، وثلاث بنات أرامل، فقدن أزواجهن في العراق، وهي المسؤولة عن البنات وأبنائهن.
ليس لديهم دخل، في وضع معيشي صعب، في الخيام، وليس من مساند أو مساعد. وليس هذا فحسب، أم زهير تعاني من أمراض عدة، تتعالج في المشافي المجانية، لكنها لا تملك ثمن الدواء.
تقول أم زهير أنها تأكل وتتطعم أحفادها مما يجمعون من خضار تالفة، من بقايا البائعين، وما يحصلون عليه من أرجل الدجاج، من المسالخ، ويطبخون على نار الكرتون والاغصان الجافة، ليس لدى أم زهير طعام ولا خبز، ولا تصلهم سلال غذائية أو مساعدات، وليس لديهم حتى موقد للطبخ. أم زهير وعائلاتها بحاجة للمساعدة.

المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *