أخبار سوريامرآة البلد

(بالفيديو) شيخ موالٍ لميليشيا “قسد” يرسل رجاله لتعذيب رجل ضرب سيارته

(متابعة – مرآة سوريا) أقدمت مجموعة أشخاص من عشيرة “الهنادى” مؤخرا على تعذيب رجل وضربه ضربا مبرحا بتهمة اعتدائه على سيارة أحد كبار العشيرة الموالين لميليشيات “قسد” في الرقة.
وقال الناشط “حسين أيمن” لـ”زمان الوصل إنه رغم الضغوط والتهديدات نشر شريط فيديو يوثق لحظة اشتراك 5 رجال يعتدون بالضرب على شخص يدعى “عمر” من عشيرة “البو عساف” اتهموه بضرب إحدى سيارات عشيرتهم، مشيرا إلى أن هذا الرجل هو الأول مبين 5 أشخاص آخرين يهددون بمعاقبته، كما هو واضح في الفيديو.
في الشريط، ومدته 2:11 دقيقة، ذكر المعتدون أن الرجل يدعى “رشيد العسافي” وهو تحت التعذيب قال: إنه ضرب سيارة أشخاص “سبوا ناموسه” (شرفه)، لكن أحد الأشخاص ركله على وجهه ليمنعه من الكلام، بينما كانوا يكيلون له السباب والشتائم المقذعة، ويمزقون ثيابه، ثم ينقلونه على ظهر سيارة.
وعلى سبيل التندر، وصف أحد المشاركين في الجريمة الرجل بـ”الخنزير والمرتد والنصيري ..الذي يجب أن يقص رأسه” وهي ألفاظ يستخدمها عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” ضد أعدائهم.
كما “دعس” أحد المشاركين في عملية التعذيب على رأس الضحية مهدداً على طريقة “جنود الأسد” قائلا: “هذا مصير كل كلب يسولف على الهنادى” أي يشتمها، واصفا الرجل تحت التعذيب بـ”الشين” الذي حاول الاعتداء على أكبر رجال عشيرة “الهنادى” في إشارة إلى “إبراهيم العيسى” الذي أعلن ولاءه لحزب “الاتحاد الديمقراطي” ربيع العام الماضي.
وتحدى أحدهم عشائر “البو عساف” و”المشهور” و”البو خميس” -عشائر الرقة الأصلية- معلنا استعداد ما وصفها بدولة “البوز” (فرع من الهنادى) لمواجهة كل هذه العشائر مجتمعة، وذلك استنادا لما يحظى به شيخهم من مكانة لدى “قسد”.
وتنذر هذه التصرفات باقتراب اشتعال مواجهات عشائرية نتيجة دعم “قسد” لعشائر ضد أخرى بناء على عدد الأفراد الذي ينضمون إلى صفوفها، وهذا ما يجعل المجموعات القبلية المدعومة من هذه الميليشيات تصفي حساباتها مع خصومها دون محاسبة.
هذا ولم يصدر أي بيان أو ردة فعل حول الحادثة سواء على المستوى العشائري أو على المستوى الأمني من قبل ميليشيات “قسد” والقوى الداعمة لها.
وانتشرت حوادث وجرائم القتل والخطف والإتجار بالمخدرات إلى جانب حوادث الثأر بين العشائر في محافظات الرقة ودير الزور والحسكة عقب سيطرة ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” عليها خلال العامين الماضيين.

دولة البوز

هذا ما بعض ما يحصل في مناطق "قسد" من تجاوزات على أيدي مناصريها والمقربين منها.

Posted by ‎زمان الوصل‎ on Monday, October 15, 2018

المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *