مرآة العالم

بتمويل إسباني بلدية هاتاي تنوي بناء مدرسة للاجئين السوريين في أنطاكيا

أعلنت بلدية ولاية “هاتاي” جنوب تركيا يوم الخميس 18 أيار/مايو 2017 عن عزمها إشادة مدرسة للاجئين المقيمين في الولاية بالتعاون مع بورصة مدينة “أنطاكيا” وبتمويل إسباني.

وقالت البلدية في بيان صادر عنها بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول إن “الممثل الإسباني المعني بالمشروع “بيلار كلازادو” أجرى زيارة إلى “هاتاي”(جنوب) والتقى فيها برئيس البلدية “لطفي سواش” حيث جرى مناقشة التفاصيل المتعلقة بإنشاء “مدرسة للاجئين” المقيمين في “أنطاكيا”.

وعبر رئيس البلدية عن سعادته لاحتضان ولاية هاتاي مشروعاً كهذا مشيراً إلى استقبال بلاده للاجئين العرب والسوريين “رغم تأثرنا من الحرب الدائرة على مقربة منا (سوريا والعراق)، إلا أن أبوابنا مفتوحة للقادمين من الدول المجاورة” بحسب البيان الصادر عن البلدية.

وأضاف رئيس البلدية قائلاً: “سنكون وسيلة خير للأطفال اللاجئين عبر إنشاء مدرسة لهم في ولايتنا “.

وتحتضن تركيا أكثر من ثلاثة ملايين وخمسمائة لاجئ من العرب والأفغان وإيران يشكل السوريون نحو ثلاثة ملايين لاجئ يتوزعون في مدن وبلدات تركية وفي مخيمات لجوء على الحدود التركية السورية.

والجدير بالذكر أن الحكومة التركية قدمت العديد من التسهيلات للاجئين السوريين وأعطتهم ميزات إنسانية على أراضيها وأخضعتهم لقانون الحماية المؤقتة الذي يكفل لهم حق التعليم والطبابة المجانية والخدمات الإنسانية الأخرى.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *