جرائم و حوادث

بدء محاكمة لبناني و زوجته السورية بتهمة قتل خادمة فلبينية في الكويت

(متابعة – مرآة سوريا) حددت محكمة الجنايات في الكويت الأحد المقبل موعدا للنظر في قضية قتل خادمة فلبينية ووضعها في ثلاجة، والمتهم فيها وافد لبناني وزوجته السورية (هاربان).

ومن المنتظر أن يصدر حكم غيابي بحق المتهمين، نظرا لعدم مثولهما أمام المحكمة، حيث لم تكتشف الأجهزة الأمنية الكويتية الجريمة إلا بعد مغادرتهما البلاد.

وقالت مصادر إن النيابة العامة الكويتية اتهمت الزوجين، في تقرير رفعته إلى المحكمة، بقتل الخادمة عمداً مع سبق الإصرار والترصد بعد ضربها، كما اتهمت الزوج بتزوير محررات رسمية، متمثلة في بلاغ التغيب الذي ادعى فيه هروب المجني عليها من المنزل، مطالبة، في تقريرها، بإعدام المتهمين، بعد ثبوت الاتهامات المنسوبة إليهما وفق تقريري المباحث الجنائية والطبيب الشرعي، بحسب جريدة «الجريدة» الكويتية.

كانت السلطات الكويتية اكتشفت، في فبراير/شباط المنصرم، جثة تعود لخادمة فلبينية تدعى «جوانا دانيلا» (29 عاما) في مجمدة بأحد المنازل في الكويت، التي كان يقطنها لبناني مع زوجته السورية، قبل أن يغادرا البلاد قبل عدة أشهر.

وتمكنت السلطات السورية، الشهر الماضي، من القبض على القاتلين اللذين كانت تعمل لديهما هذه الشابة منذ 2014.

وتم تسليم الزوج وهو «نادر عساف» (40 عاما) للسلطات اللبنانية، بينما تحفظت سوريا على الزوجة السورية «منى حسون» (37 عاما) المتورطة أيضا بالجريمة، التي أثارت خلافا دبلوماسيا بين الفلبين والكويت.

ونقلت تقارير صحفية اعترافات المتهم الذي أكد أن الخادمة كانت تلفظ أنفاسها الأخيرة حين وضعها بنفسه في المجمد، بعد أن أقدمت زوجته على تعذيبها ببيتهما بالكويت.

وتسببت الجريمة في أزمة كبرى بين الكويت والفلبين، ودعت رئيس الفلبين لشن هجوم ضار على الدولة الخليجية معلنا عن مجموعة من الإجراءات لتسهيل عودة أكثر من 1000 عامل فلبيني في الكويت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *