أخبار متفرقة

براد بيت يفصح عن الطريقة التي أنقذ بها غوينيث بالترو من محاولات تحرش هارفي وينشتاين

كشفت صحيفة Mirror البريطانية،
أن النجم الأمريكي براد بيت قال إنه اضطر إلى استخدام بعض الطرق لحماية النجمة
الأمريكية غوينيث بالترو، التي كان يواعدها في ذلك الوقت، من محاولات منتج الأفلام
هارفي وينشتاين التقرب منها.

 براد بيت يفصح عن الطريقة التي حمى بها
غوينيث بالترو من محاولات هارفي وينشتاين

وحسب الصحيفة البريطانية، فقد أفصح النجم
الهوليوودي البالغ من العمر 55 عاماً خلال مقابلة مع شبكة CNN
الأمريكية عن الطريقة التي واجه بها وينشتاين، بعد أن أخبرته بالترو عن
«اللقاءات غير اللائقة».

وكان وينشتاين أحد أكثر الشخصيات نفوذاً في هوليوود
قبل أن توجه إليه عدد من النساء اتهامات بالتحرش الجنسي في 2017.

لكنه «نفى نفياً قاطعاً» ارتكاب أي
اعتداءات، غير أن بالترو أعلنت قبل ذلك أنه أقدم على بعض «المحاولات غير
المرغوب فيها» معها، التي أخبرت براد بيت عنها في حينها.

وأخبر نجم فيلم Once Upon
A Time In Hollywood الصحفية
كريستيان أمانبور كيفية تعامله مع وينشتاين بعد اعتراف بالترو حينما كانت تبلغ من
العمر 22 عاماً فحسب.

خاصة بعدما كشفت غوينيث بالترو عن محاولات
وينشتاين التحرش بها 

حيث قال بيت: «في هذه اللحظة، كنت مجرد
صبي من مقاطعة الأوزارك، وهذه هي الطريقة التي واجهنا بها الأمور. أردت فقط أن
أتأكد من عدم حدوث أي أمر إضافي؛ لأنها (أي بالترو) كانت على وشك المشاركة في
فيلمين».

وتابع بيت ليقول إنه منذ الفضائح التي أحاطت
وينشتاين، حدثت تغيرات كبيرة في هوليوود.

وأعلن: «أعتقد أن المثير هو أننا في
هوليوود تحديداً والمجال ككل، نُجري تعديلاً لتفاعل النساء والرجال. وهذه طريقة
جيدة جداً وطال انتظارها. وأعتقد أن هذه قصة مهمة ينبغي روايتها».

وكان بيت التقى ببالترو في كواليس فيلم Seven عام 1994، وبدأ كلاهما مواعدة
الآخر، ثم خطبها بعد وقت قصير.

وبعد ذلك، أنهيا العلاقة في 1997، قبل أن
يتزوج بيت.

وقد استخدم براد بيت شهرته من أجل إنقاذ
بالترو من التحرش

وتذكرت بالترو «رد فعل بيت الرائع»
على محاولات وينشتاين خلال ظهورها في برنامج The Howard
Stern Show. 

وقالت: «في إحدى المرات عندما مر على
غرفتي في أحد الفنادق، وتصديت بالفعل له نوعاً ما. أخبرت براد بيت، الذي كان صديقي
في هذا الوقت فوراً، وكنت أرتعد للغاية من الأمر، وقد وقعت عقوداً للعمل في فيلمين
مع وينشتاين».

وتابعت: «كنت خائفة، وكنا في افتتاح
مسرحية هاملت في برودواي، وكان هارفي هناك وبراد بيت أيضاً. كان هذا بمثابة دفعه
ناحية الحائط بقوة».

واستطردت: «كان الأمر رائعاً؛ لأن ما
فعله هو استخدام شهرته وقوته لحمايتي في وقت كنت لا أتمتع فيه بالشهرة أو القوة
بعد. إنه الأفضل».

وأضافت: «أحبه لذلك».

وقد طُرد وينشتاين من شركته الخاصة The Weinstein Company، بعد هذه
الادعاءات.

ودافع ونشتاين عن نفسه في أغسطس/آب 2019 بأنه
غير مذنب في قائمة من الاتهامات الجديدة، التي تضمنت تهمتين جديدتين بالاعتداء
الجنسي الوحشي. 

فقد كان هذا تطوراً تسبب في تأخر القاضي في
الشروع في محاكمته حتى أوائل العام المقبل.

Powered by WPeMatico

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *