أخبار سوريامرآة البلد

بشار الأسد: هدفنا التالي هو إدلب

نقلت وكالات أنباء روسية تصريحات لرأس النظام السوي بشار الأسد حول جملة من الملفات، من بينها الوجود العسكري الروسي والهدف التالي للجيش، وقضية الخوذ البيضاء واللاجئين.

وبحسب وكالة “إنترفاكس”، فقد قال الأسد إن هناك حاجة لوجود القوات الروسية في المدى الطويل في سوريا وليس فقط لمكافحة الإرهاب.

ونقلت الوكالة عن الأسد قوله: “وجود القوات المسلحة الروسية ضروري من أجل التوازن في منطقتنا، على الأقل في الشرق الأوسط، إلى أن يتغير التوازن السياسي العالمي. وربما لا يحدث هذا، لا ندري. لذلك فهو مهم وضروري”.

وأضاف أن اتفاق سوريا مع روسيا حول قاعدة حميميم العسكرية يستمر لأكثر من 40 عاما، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين ذات طبيعة طويلة الأجل.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن الأسد قوله إن عودة اللاجئين سريعا هي القضية الرئيسية قيد النقاش بين دمشق وموسكو.

وذكرت وكالة تاس أن الأسد قال “ندعو جميع اللاجئين، لا سيما الذين كانوا يمتلكون أعمالا تجارية في سوريا، إلى العودة”.

وتحدث الأسد أيضا عن متطوعي جماعة “الخوذ البيضاء” الإغاثية قائلا إنهم غطاء لجماعات متشددة.
ولاقت الجماعة التي تعرف رسميا بالدفاع المدني السوري إشادة واسعة في الغرب ونسب إليها الفضل في إنقاذ الآلاف في المناطق الخاضعة للمعارضة خلال الحرب.

ويقول أعضاؤها إنهم محايدون. وندد الأسد وداعموه ومنهم روسيا بالجماعة بوصفها أداة دعائية يرعاها الغرب ووكلاء لمسلحين يقودهم إسلاميون.

ونقلت إنترفاكس عن الأسد قوله “مصير الخوذ البيضاء هو نفس مصير أي إرهابي”.

وأضاف وفقا للوكالة “أمامهم خياران: وضع السلاح واستغلال العفو، مثلما كان عليه الحال خلال السنوات الأربع أو الخمس الماضية، أو سيتم تصفيتهم مثل أي إرهابي آخر”.

وعن الهدف التالي لجيشه، قال الأسد : “الآن هدفنا هو إدلب، لكن ليست إدلب وحدها، وهناك بالطبع أراض في شرق سوريا تسيطر عليها جماعات متنوعة”.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *