أخبار متفرقة

بعد إيقاف النشاط لمواجهة كورونا.. كيف ستُحل معضلة حسم بطل وترتيب أندية الدوري الإيطالي؟

جاء فيروس كورونا المميت ليضرب الرياضة عامة وكرة القدم في مقتل، خاصة مع تزامنه مع نهاية الموسم في أغلب الدوريات الأوروبية الكبيرة، وأيضاً المسابقات القارية من دوري أبطال أوروبا للدوري الأوروبي، ثم بطولة كأس الأمم الأوروبية المنتظرة بالصيف المقبل.

ومع تعليق النشاط الرياضي في دول أوروبية كبيرة مثل إيطاليا، ولعب أخرى بدون جماهير مثل فرنسا وإسبانيا، وهي أكثر 3 دول أوروبية شهدت انتشاراً للفيروس القاتل، تبقى معضلة حسم بطل وترتيب أندية الدوري الإيطالي، الذي تم تعليقه لحين إشعار آخر، هي الأزمة الكبرى على الساحة الرياضية ببلاد البيتزا حالياً.

ونشرت صحيفة La Repubblica الإيطالية تقريراً لها، وضعت خلاله 3 سيناريوهات لحسم هوية البطل، وأيضاً ترتيب باقي الجدول، من الأندية الأولى في المقدمة والمتأهلة للبطولات الأوروبية للموسم المقبل، وأيضاً الفرق الهابطة للقسم الثاني في مؤخرة الجدول، وجاءت الخيارات الثلاثة على النحو التالي:

السيناريو الأقرب

تأجيل يورو 2020، إذ يرجح أن يستمر انتشار الفيروس في جميع أوروبا، خاصة أن ارتفاعاً ملحوظاً للحالات الإيجابية في إسبانيا، وبناء على تأجيل اليورو سيستكمل الدوري الإيطالي في الصيف، بينما تلعب بطولة أمم أوروبا في الخريف المقبل، أو حتى العام المقبل.

السيناريو الصعب

ويتمثل في ضغط الجدول ولعب الشهر الأخير بطريقة مكثفة للغاية، حيث سيكون على كل فريق اللعب كل يومين أو ثلاثة، مع تأجيل كأس إيطاليا حتى يونيو/حزيران أو أغسطس/آب المقبلين.

السيناريو الأسوأ

ويتمثل في اعتماد هذا التوقف بمثابة نهاية الموسم في حالة استمرار كورونا وتفشيه، وبالتالي لن يمنح أي فريق لقب الاسكوديتو، بينما سيتأهل إلى أوروبا الأندية التي تحتل المراكز المؤهلة في الوقت الحالي، وهي: يوفنتوس المتصدر، ولاتسيو الوصيف، وإنتر، وأتالانتا، إلى دوري أبطال أوروبا، وروما ونابولي إلى الدوري الأوروبي.

أما فيما يتعلق بالهبوط فستكون جميع الأندية محمية، ولن يهبط أي ناد، وسيترقّى فريقان فقط من السيريا “بي”، ويزداد عدد الأندية المشاركة في سيريا “أيه” الموسم المقبل إلى 22 فريقاً.

أما الأندية المشاركة في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم الحالي، وهي نابولي الذي يواجه برشلونة في إسبانيا، ويوفنتوس الذي يواجه ليون، وأتالانتا الذي سحق فالنسيا في الذهاب 4-1، وروما وإنتر المشاركان في يوروبا ليغ، وسيواجهان كلاً من إشبيلية وخيتافي، فلا يزال موقفها غير واضح حتى اللحظة.

وكان رئيس وزراء إيطاليا، جوزيبي كونتي، قد أعلن مساء الإثنين الماضي، أنه سيتم تعليق جميع المسابقات الرياضية، بما في ذلك دوري الدرجة الأولى الإيطالي، بسبب أزمة فيروس كورونا.

ويأتي هذا القرار بعد ارتفاع كبير آخر في الحالات، حيث يوجد الآن 7985 اختباراً إيجابياً لفيروس كورونا في البلاد، بزيادة قدرها 1598 مقارنة بمساء الأحد، كما كان هناك 97 حالة وفاة أخرى خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي عدد الضحايا إلى 463.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *