أخبار سوريامرآة البلد

بعد الانسحاب من المفاوضات.. لجنة الأزمة في حوران تعلن النفير العام والبدء بمقاومة شعبية

(متابعة – مرآة سوريا) أعلنت فصائل المعارضة السورية اليوم السبت، رفضها للشروط التي طرحتها القوات الروسية في الجنوب السوري، معلنة النفير العام في المنطقة.

وجاء في بيان لفريق إدارة الأزمة في حوران، أنه «نزولاً عند الحاجات الانسانية وإيماناً منا بالسلام طريقاً وهدفاً فقد وافق فريق إدارة الأزمة المدني على مبدأ التفاوض وعليه تمت مقابلة المحتل الروسي بتاريخ ٢٩/ ٦/ ٢٠١٨».

وأضاف الفريق «بعد التشاور مع الفعاليات والأشخاص المختصين، متحصنين برغبة ماجدات حوران قبل رجالها بالتمسك بالكرامة والذود عن الشرف والعرض، فإننا نعلن رفضنا لهذه المفاوضات رفضا قاطعاً والانسحاب منها فوراً».

وتابع «حاول الروسي عبر الطيران استهداف الوفد المفاوض خلال عملية تنقله باتجاه بصرى الشام ضارباً بذلك كل العهود وأعراف الشرف، وقام بتأجيل الاجتماع أكثر من مرة في محاولة منه لكسب الوقت حتى يتم إطباق حصار الوفد المفاوض والإجهاز عليه».

ومن الشروط التي فرضتها القوات الروسية وفق الوفد «يصرّ الروسي على أن يقوم القادة بتقديم جداول كاملة بأسماء كافة عناصر الجيش السوري الحر وكلّ من حمل السلاح بذريعة التسوية».

بالإضافة إلى «دخول قوات النظام والأمن لكل البلدات ويشمل هذا معبر نصيب ودرعا المدنية والبلد كلها دون استثناء».

ودعا الوفد في ختام بيانه «كل أبناء حوران إلى إعلان النفير العام والبدء بحرب مقاومة شعبية بدءاً من هذه اللحظة».

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *