أخبار متفرقة

بعد الفوز بالـ5.. مورينيو يحرم لاعبه المتألق من كرة المباراة ليعطيها لمراهق

في واقعة قد تكون غريبة على أي مدرب آخر غير جوزيه مورينيو، سحب مدرب توتنهام كرة المباراة التي فاز فيها فريقه على بيرنلي بخماسية نظيفة، من لاعبه الكوري الجنوبي سون هيونغ مين الذي اختير أفضل لاعب في اللقاء، بعدما سجل هدفاً خارقاً على طريقة هدف النجم الأرجنتيني دييغو مارادونا في مرمى إنجلترا في مونديال 1986.

وبدلاً من ترك الكرة للكوري الجنوبي المتألق مثلما يحدث في المعتاد عندما يحتفظ صاحب الهاتريك أو اللاعب الأكثر تألقاً بكرة المباراة، قرر سبيشيال ون إعطاء الكرة للاعب توتنهام المراهق تروي باروت، بعد مواجهته في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام نادي بيرنلي

وقد عاد توتنهام من هزيمة منتصف الأسبوع الماضي المحبطة أمام مانشستر يونايتد، ليحقق فوزاً أكد به على مجريات أحداث اللقاء الذي أُقيم على أرضه، بخمسة أهداف نظيفة.

مورينيو
مورينيو يمنح الكرة للمراهق تروي باروت

سجل هاري كين، هدفين بينما وجد موسى سيسكو ولوكاس مورا طريقهما أيضاً للشباك أمام الكلاريت، الذي يقوده شين ديتش. لكن سون هيونغ مين سرق الأضواء في هذه الليلة بهدف يعد أحد أفضل أهداف هذا الموسم.

استقبل الكوري الجنوبي الكرة على بعد ياردتين تقريباً من منطقة جزاء فريقه وركض بها بطول الملعب، متغلباً على عدد من مدافعي بيرنلي، وأنهى الهجمة بإيداع الكرة في شباك الحارس نيك بوب.

كانت هذه هي اللحظة البارزة في أداء رجل المباراة، لذلك كان حريصاً بعد نهايتها على الاحتفاظ بالكرة، لتكون تذكاراً بهذا الهدف الرائع، بحسب ما ذكرت صحيفة The Mirror البريطانية.

بدا الأمر وكأنه سيحتفظ بها، لكن جوزيه مورينيو الذي قاد توتنهام في رابع مباراة منذ أن تولى مهمة المدير الفني عقب إقالة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، طلب من اللاعب الذي يبلغ عمره 27 عاماً أن يسلمها قبل أن يغادر إلى باروت.

وأثار الشاب الذي يبلغ 17 عاماً إعجاب المدير الفني لتوتنهام خلال مشاركته في الدوري الأوروبي لكرة القدم للشباب في هذا الموسم، وانتفض من مقاعد الاحتياط في الدقائق الخمس الأخيرة ليصنع أول ظهور له في الدوري الممتاز.

حل باروت الذي لعب في كأس الاتحاد الإنجليزي هذا الموسم، ولعب في المنتخب الأول لأيرلندا، محل ديلي ألي، بينما أعطى مورينيو أيضاً بعض الوقت من المباراة للمراهقين أوليفر سكيب، وريان سيسيجنون.

وفي أثناء المؤتمر بعد المباراة، فسر مورينيو تصرفه قائلاً: «كان اليوم أول ظهور للفتى ذي الـ17 عاماً في الدوري الإنجليزي الممتاز، لذا ظننت أنه يمكن أن يحظى بفرصة الحصول على كرة أول مباراة يلعبها».

وأضاف: «أحياناً يأخذ الكرة من سجل ثلاثية، لكني أعتقد أنها ستعني أكثر لفتى عمره 17 عاماً، كان حتى الأسبوع الماضي يلعب في الدوري الأوروبي للشباب، مع فتيان من عمره. واليوم يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز».

وفي واقعة نادرة للغاية في مشوار مورينيو التدريبي أثنى البرتغالي كثيراً على الكوري الجنوبي الذي أحرز هدفاً خارقاً، وأكد البرتغالي أن تجربة العمل مع سون رائعة، علماً بأن مورينيو اشتهر دائماً ببخله في الثناء على لاعبي الفرق التي يدربها.

وأضاف: «بالأمس قابلت والديه، وتفهمت من أين ينبع هذا الفتى المذهل».

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *