أخبار متفرقة

بعد تظاهرات دامت 7 أيام.. رئيس تشيلي يرضخ للمحتجين ويأمر الوزراء بالاستقالة لتشكيل حكومة تلبي مطالب الشعب

طلب الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا استقالة جميع الوزراء في حكومة بلاده من
أجل تشكيل حكومة جديدة تلبي مطالب الشعب.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بينيرا، السبت، في قصر لامونيدا الرئاسي بالعاصمة
سانتياغو.

وقال بينيرا إنه تلقى رسالة الشعب بجدية كبيرة، مؤكداً على أهمية الوحدة
والتضامن بين أفراد شعب تشيلي.

وأشار بينيرا إلى حزمة المساعدة الاقتصادية التي أعلن عنها في وقت سابق، وقال:
«طلبت من جميع الوزراء الاستقالة من أجل بدء حقبة جديدة وإنشاء حكومة جديدة
تلبي مطالب الشعب».

ووعد بينيرا بإلغاء حالة الطوارئ التي أُعلن عنها في بعض المناطق بعد اندلاع
أعمال عنف في البلاد، وتشمل نقل مسؤولية حفظ الأمن إلى الجيش.

وأضاف: «إذا كان الوضع مناسباً، فسأطلب إلغاء حالة الطوارئ في جميع
المناطق اعتباراً من الأحد».

كما وعد بينيرا بخفض رسوم استخدام المياه والطرق السريعة.

وتتواصل في تشيلي، لليوم السابع على التوالي، الاحتجاجات التي بدأت على خلفية زيادة أجور النقل العام، بنسبة 4%، وتحولت إلى أحداث عنف الأسبوع الماضي.

الاحتجاجات التي وصفت بأنها الأكبر في تاريخ تشيلي، تتواصل بمشاركة مئات آلاف
الأشخاص في ساحة إيطاليا بالعاصمة سانتياغو.

ويندد المشاركون في الاحتجاجات الواسعة بحكومة بينيرا، وغلاء المعيشة في عموم
البلاد، وسوء الخدمات الطبية.

وأشارت وسائل إعلام
محلية إلى مشاركة أكثر من 800 ألف شخص في الاحتجاجات وسط توقعات بأن يتجاوز العدد
المليون.

Powered by WPeMatico

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *