أخبار متفرقة

بعد تظاهرات ضخمة عمَّت البلاد.. رئيس كولومبيا يعلن استعداده لسماع صوت الشعب والحوار مع أطياف المجمتع

أعلن الرئيس الكولومبي، إيفان دوكي، ليل الجمعة السبت 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أنَّ حكومته ستجلس على طاولة الحوار مع الأطياف الاجتماعية، والسياسية، على خلفية المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ الخميس، وقُتل فيها 3 أشخاص.

جاء ذلك في كلمة متلفزة وجَّهها رئيس البلاد للجماهير، قال فيها إن «الحكومة تؤمن بالحوار، ولقد قمنا بهذا من قبل عبر طرق مختلفة، فنحن حكومة تصغي لشعبها».

وتابع قائلاً: «اعتباراً من الأسبوع المقبل سننخرط في مشاورات وطنية ستُسهم في تعزيزنا للسياسة المجتمعية الموجودة، وتغلبنا على السلبيات، وتعزيز جهود مكافحة الفساد؛ لنحقق استقراراً قانونياً بالبلاد». 

وأوضح دوكي أن كافة الأطياف الاجتماعية والسياسية ستشارك في هذا الحوار، مشيراً إلى أن مَن قاموا بأعمال عنف خلال المظاهرات لا يمثلون كولومبيا.

وشدَّد في الوقت ذاته على ضرورة عمل الدستور، وعمل الدولة، مضيفاً «هناك اختلاف كبير بين التعبير عن شيء بشكل سلمي، وبين استغلال الاحتجاجات من أجل إحداث فوضى».

على الصعيد ذاته، أعلن رئيس بلدية العاصمة بوغوتا،  إنريكي بينالوسا، إعلان حالة الطوارئ بالمدينة من الساعة التاسعة مساء إلى الخامسة صباحاً بالتوقيت المحلي.

وذكر أن إعلان حالة الطوارئ يهدف للحفاظ على أمن المواطنين، بعد أعمال العنف التي شهدتها المدينة، مشيراً إلى أنَّ هناك 4 آلاف جندي بالعاصمة يعملون لدعم قوات الشرطة بسبب المظاهرات.

ونزل مئات الآلاف إلى الشوارع في كولومبيا، الخميس، في تظاهرات غير مسبوقة بضخامتها، ضد الرئيس إيفان دوكي، الذي تراجعت شعبيته بشكل كبير بعد أقل من 18 شهراً من وصوله إلى منصبه.

وانضمَّ الطلبة، ومنظمات السكان الأصليين، ومنظمات بيئية، ومعارضة إلى إضراب ومسيرات نقابات العمال، للتنديد بسياسات الحكومة اليمينية.

وجاء في بيان للجنة الوطنية للاضراب، التي تضم المنظمين الذين طلبوا اجتماعاً «فورياً» مع الرئيس دوكي، أن «كولومبيا كسبت في هذا اليوم التاريخي تعبئة المواطنة».

ودعا المنظمون «المواطنين إلى البقاء على أهبة الاستعداد للقيام بتحركات جديدة في الشارع، إذا استمرت الحكومة في لامبالاتها إزاء المطالب». 

والجمعة خرجت مظاهرات مماثلة في مختلف أنحاء البلاد 

وفي وقت سابق، يوم الجمعة، أعلن وزير الدفاع الكولومبي كارلوس هولمز تروجيلو مقتل ثلاثة أشخاص إثر اشتباكات مع قوات الشرطة، خلال عمليات نهب جرت أثناء احتجاجات الجمعة. 

Powered by WPeMatico

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *