مرآة البلد

بعد تفجيرات الأفرع الأمنية بحمص .. النظام يصب جام غضبه على حي الوعر المحاصر

بعد العملية النوعية التي استهدفت فرعي الأمن العسكري وأمن الدولة بحمص اليوم السبت 25 شباط/فبراير 2017، قام طيران النظام بشن غارات واسعة استهدف فيها المناطق المأهولة من حي الوعر المحاصر في المدينة.

وقال ناشطون ميدانيون أن قوات النظام شنت 18 غارة جوية ما أدى لمقتل 3 مدنيين وجرح العشرات في حصيلة أولية حيث يرجح وجود العشرات من المدنيين تحت الأنقاض بسبب الدمار الكبير الذي سببه القصف في منازل الأهالي، فقد استخدم النظام بالإضافة للصواريخ، البراميل المتفجرة والقصف المدفعي الذي طال مناطق مختلفة من الحي.

هذا وتأتي عملية النظام العسكرية بعد ساعات من التفجيرات الكبيرة التي طالت المربع الأمني في مدينة حمص واستهدفت كلاً من فرعي الأمن العسكري وأمن الدولة، حيث أعلنت هيئة تحرير الشام عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي مسؤوليتها عن العملية مؤكدة مقتل 40 عنصراً من قوات النظام بينهم ضباطاً برتب عالية منهم العميد إبراهيم درويش رئيس فرع أمن الدولة بالإضافة لجرح حوالي 50 آخرين من عناصر الأفرع الأمنية.

وفي تفاصيل العملية النوعية أوضحت تحرير الشام أن خمسة انغماسين اقتحموا فرعي أمن الدولة والأمن العسكري واشتبكوا مع قوات النظام قبل أن يتم تفجير حزاميين ناسفين بقوات النظام.

هذا وقد طال قصف النظام أيضاً مناطق أخرى في ريف حمص كمدينة تلبيسة بالريف الشمالي وبلدات تلدو وتل ذهب وكفرلاها، ما أوقع جرحى في صفوف المدنيين حيث تتعرض أرياف حمص لقصف شبه يومي من قوات الأسد التي تحاصر ريف حمص الشمالي وحي الوعر ما جعل الأهالي يعانون أوضاعاً إنسانية صعبة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *