مرآة البلد

بعد سيطرتها على بلدة ميدعا قوات النظام تحاول اختراق الغوطة من جهة حوش الفارة

دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، وفصائل المعارضة من جهة أخرى، اليوم الخميس 21 تموز/ يوليو 2016، على جبهات القطاع الشرقي للغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق.

حيث سعت قوات النظام للتقدم من محاور بلدتي ميدعا والبحارية باتجاه بلدة حوش الفارة، وسط تمهيد مدفعي وصاروخي مكثف طال معظم مدن وبلدات الغوطة الشرقية، أوقع ثمانية قتلى وعشرات الجرحى في مدينة دوما.

من جانبه أفاد المكتب الإعلامي لـ “جيش الإسلام” بتصدي مقاتلي المعارضة لمحاولة تقدم قوات النظام في المنطقة، وأعلن عن تدمير دبابة على أطراف بلدة ميدعا، إثر استهدفها بصاروخ حراري مضاد للدروع.

يذكر أن قوات النظام تمكنت مساء يوم أمس الأربعاء من السيطرة على بلدة ميدعا بشكل كامل، بعد معارك ضارية استمرت لثلاثة أيام، حيث تحظى البلدة بأهمية استراتيجية نظراً لقربها من بلدة جسرين في قلب الغوطة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *