مرآة البلد

بعد ليلة احتجاجات، السويداء تبدأ يومها بهدوء حذر

ساد هدوء حذر صباح اليوم السبت في مدينة السويداء بعد يوم حافل ابتدأ باغتيال الشيخ الدرزي البارز “وحيد البلعوس” و انتهى باحتجاجات واسعة تخللتها اشتباكات مسلحة بين أطراف متعددة في المدينة.

حيث انفجرت يوم أمس الجمعة عبوة ناسفة في سيارة الشيخ “وحيد ابلعوس” ما أدى إلى مقتله و وقوع نحو 20 ضحية بين قتيل و جريح.

عائلة “البلعوس” و رجالاته نفذوا احتجاجات واسعة، و وجهوا أصابع الاتهام مباشرة إلى رئيس فرع الأمن العسكري بالمدينة “وفيق ناصر”، الذي كان على خلافات دائمة مع “البلعوس” بسبب معارضة الأخير لسوق شباب المدينة إلى الخدمة الإلزامية في جيش الأسد، و رفضه للوجود العسكري للجيش في المدينة.

مصادر ميدانية نقلت لموقع “مرآة سوريا” أن أحداث شغب اندلعت في المدينة الليلة الماضية، تخللها تحطيم لبعض الصرافات الآلية، و محاولة الاعتداء على بعض المباني الحكومية.

و في وقت يجري فيه شيوخ الطائفة الدرزية اتصالات مكثفة لاحتواء أية تبعات لهذه الحادثة، ما زال طريق “دمشق-السويداء” مقطوعًا بشكل كامل، مع مطالبات حثيثة من عائلة “البلعوس” و رجالاته بالرد بالشكل الأمثل على ذلك. 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *