أخبار سوريامرآة البلد

بعد يومين من مصرع أكبر الضباط الشيعة بنفس الظروف.. حادث سير على طريق الرقة يقضي على 26 مرتزقا

لم يكد يمضي يومان على مصرع ضابط كبير برتبة لواء في حادث سير على طرق الرقة-أثريا، حتى نكب النظام اليوم بمقتل 26 من مرتزقته بنفس الظروف وعلى نفس الطريق.

وتفيد الأنباء الأولية وبعض اللقطات المأخوذة من مسرح الحادث أنه ناجم عن تصادم مع صهريج لنقل النفط، الأمر الذي أدى إلى مصرع 26 من جنود النظام، فصلا عن جرح عشرات آخرين (عددهم المرجح يفوق 60 عسكريا).

وقبل يومين لقي رئيس أركان ما يسمى “قوات الدفاع المحلي” في حلب، اللواء “هيثم عبدالرسول النايف”، مصرعه بحادث سير على طريق الرقة، وقتل بمعيته ضابط برتبة ملازم.

ويعد “النايف” المتحدر من بلدة “الوفعة” من كبار الضباط الشيعة الذين تربطهم علاقات وثيقة بطهران ومليشياتها (قوات الأصدقاء)، وقد كان يتولى أيضا قيادة ما يسمى “لواء المهدي”.

مرآة سوريا | زمان الوصل

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *