أخبار سوريامرآة البلد

بهدف ترميم جيش “التعفيش” المنهار.. الأسد يصدر عفواً عن المنشقين والفارين داخلياً وخارجياً

(متابعة – مرآة سوريا) أصدر بشار الأسد “مرسوما تشريعيا” يقضي بـ”منح عفو عام عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكرية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 61 لعام 1950 وتعديلاته والمرتكبة قبل تاريخ 9-10-2018″.
واعتبر ناشطون أن هدف نظام الأسد من وراء المرسوم محاولة إغراء المنشقين للعودة إلى جيش النظام بعد أن أعلن حربه ضد المتظاهرين في معظم المدن السورية.
وارتكب الجيش إلى جانب ميليشيات طائفية محلية ومرتزقة أجانب مئات المجازر بحق السوريين منذ انطلاق الثورة في آذار مارس/2011، حسب ما وثقت منظمات حقوقية وتقارير إعلامية.
وخلال سنوات حربه السبع ضد السوريين تعرض جيش النظام لتصدع كبير بعد ارتفاع عدد قتلاه وانشقاق الآلاف عنه، بالتزامن مع جفاف منابع ذلك الجيش نتيجة فرار معظم الشبان السوريين إلى بلدان اللجوء خوفا من إلحاقهم بالخدمة الإلزامية، الأمر الذي يرجح أن يكون الهدف من المرسوم إعادة ترميم الجيش الذي يعاني من الانهيار والتقهقر.
ولم يشمل المرسوم المذكور “المتوارين عن الأنظار والفارين من وجه العدالة إلا إذا سلموا أنفسهم خلال 4 أشهر بالنسبة للفرار الداخلي و6 اشهر بالنسبة للفرار الخارجي”.
كما يقضي المرسوم أيضا بمنح “عفو عام عن كامل العقوبة في الجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم رقم 30 لعام 2007 وتعديلاته”.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *