مرآة الاقتصاد

بورصات الخليج ترتفع مدعومة بالنفط وقطر تحقق مكاسب لست جلسات متتالية

(رويترز – مرآة سوريا) ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية يوم الخميس بعدما صعدت أسعار النفط لأعلى مستوياتها في عامين ونصف العام، بينما واصلت بورصة قطر الصعود محققة مكاسب لسادس جلسة على التوالي، مع قيام المستثمرين ببناء مراكز استعدادا لتوزيعات الأرباح السنوية.

100

وانخفض مؤشر بورصة قطر في أوائل التعاملات لكنه أغلق مرتفعا واحدا بالمئة في تداول نشط. وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب باعوا أسهما قطرية أكثر مما اشتروا للمرة الأولى في عدة أيام.

وارتفع سهم بنك الدوحة 3.7 بالمئة في أقوى تداول له منذ نهاية نوفمبر تشرين الثاني، بينما صعد سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في البلاد، 1.5 بالمئة. وقفز سهم المجموعة للرعاية الطبية 6.9 بالمئة في أكبر حجم تداول منذ مارس آذار الماضي.

 

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 بالمئة مع صعود أسهم 11 من 14 شركة للبتروكيماويات مدرجة، في استجابة لارتفاع أسعار النفط. وارتفع سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) 4.8 في المئة موسعا مكاسبه منذ بداية العام إلى 19.5 في المئة.

وارتفع سهم بنك ساب 3.2 بالمئة وسهم البنك الأول 1.9 في المئة، بعدما أبلغت مصادر بالقطاع المالي رويترز أن اندماجهما المقترح، الذي يجري مناقشته حاليا، تأجل لكنه لم يخرج عن مساره.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.1 بالمئة مع هبوط سهم دي.إكس.بي إنترتينمنتس للحدائق الترفيهية 1.6 في المئة، وكان الأكثر تداولا في البورصة. وبلغت مكاسب السهم 13 في المئة منذ بداية العام.

وفي البورصة المصرية ارتفع المؤشر الرئيسي 0.3 في المئة مع صعود سهم إعمار مصر للتطوير العقاري 2.9 في المئة إلى 3.85 جنيه مصري، بعدما استأنفت المجموعة المالية هيرميس تغطية السهم بتوصية ”بالشراء“ محددة سعره المستهدف عند 5.20 جنيه.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 7338 نقطة.

دبي.. نزل المؤشر 0.1 في المئة إلى 3495 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 4591 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر واحدا في المئة إلى 9136 نقطة.

مصر.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 15242 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 6561 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.1 في المئة إلى 1317 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 5087 نقطة.

 
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *