أخبار متفرقة

بوريس جونسون يطلق اسمي طبيبين عالجاه من فيروس كورونا على مولوده الجديد

تكريماً لطبيبين أنقذا حياته بعد أن أصيب بفيروس “كوفيد -19″، أطلق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، باتفاق مع شريكته كاري سايموندز، اسم “نيكولاس” على مولودهما، نسبة لاسمي الطبيبين اللذين أشرفا على معالجة جونسون من الوباء.

رئيس الوزراء البريطاني، أب لأربعة أطفال 4 من زوجته السابقة، كان قد نقل في الخامس من أبريل/نيسان الماضي إلى مستشفى القديس توماس في لندن، بعد أن اصيب بعدوى فيروس كورونا المستجد “COCID-19″، حيث أمضى هناك أسبوعاً، منها بعض الأيام في غرفة العناية المركزة، قبل أن يعود في 27 من نفس الشهر إلى أداء مهامه كرئيس للوزراء.

الإعلان: سايموندز، شركة رئيس الوزراء، البالغة من العمر 32 سنة، أعلنت السبت 02 مايو/أيار 2020، في تدوينة على حسابها في “أنستغرام” أنها قررت مع جونسون إطلاق اسم “ويلفريد لوري نيكولاس جونسون”، على طفلهما.

طفل جونسون الجديد، ولد الأربعاء الماضي، بعد يومين من استئنافه مهامه، بعد فترة النقاهة، ليكون هو الابن الخامس له، والأول لشريكته، هذه الأخيرة أوضحت في نفس التدوينة: “ويلفريد نسبة لجد بوريس، ولوري نسبة لجدي، ونيكولاس نسبة للطبيبين نك برايس، ونك هارت، اللذين أنقذا حياة بوريس الشهر الماضي (أبريل/نيسان)”.

كما عبرت عن “سعادتها الكبيرة بابنها” وقامت بتوجيه شكرها إلى الفريق الطبي المشرف على ولادتها، للرعاية الصحية التي وفرها لها.

يعتبر هذا الابن هو الخامس لجونسون، بعد أربعة أبناء من طليقته الثانية، مع حديث على أن للرجل ابناً غير شرعي آخر، وفق ما قالته شبكة “يورونيوز”.

رد الأطباء: من جانبهما، عبر الطبيبان برايس وهارت، عن سعادتهما الكبيرة لهذه الالتفاتة التي قام بها رئيس الوزراء البريطاني وشريكته، كما أكدا بأنها “مصدر فخر كبير بالنسبة لهما”.

هذا الثنائي، الذي اشتهر في الفترة الأخيرة في بريطانيا وأوروبا، بعد أن قدما الرعاية للرئيس خلال محنته مع “كورونا”، قدم تهاني “حارة لرئيس الوزراء وكاري سيموندز على ولادة ابنهما الجميل ويلفريد، نتمنى للعائلة الجديدة كل الصحة والسعادة”.

وتعيش سيموندس مع جونسون في داونينغ ستريت منذ توليه رئاسة الوزراء في يوليو/تموز. وأعلنا في فبراير/شباط أنهما ينتظران مولودهما الأول وأنهما مخطوبان ويستعدان للزواج.

طفل في داونينغ ستريت: لم يُرزق الكثير من زعماء بريطانيا بأطفال أثناء توليهم السلطة، لكن الأمر أصبح أكثر شيوعاً في مقر رئاسة الوزراء في داونينغ ستريت في الفترة الأخيرة.

فقد أنجبت سامانثا زوجة رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون ابنتهما فلورنس في 2010، ووضعت شيري زوجة توني بلير مولودهما ليو في 2006.

قبل ذلك، أنجبت فرنسيس زوجة جون راسل، السياسي الليبرالي في القرن التاسع عشر، طفلين في عامي 1848 و1849 أثناء توليه السلطة.

من جهته، قال وزير المالية ريشي سوناك “عظيم أن نسمع أن داونينغ ستريت سيستقبل ساكناً جديداً”.

أما كير ستارمر، زعيم حزب العمال المعارض، فقد اعتبر الأمر بأنه “خبر رائع. خالص التهاني لبوريس جونسون وكاري سيموندس”.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *