أخبار سوريامرآة البلد

بينما نظام الأسد يقتل ويشرد أهل درعا.. ماذا يحدث في إدلب؟

(متابعة – مرآة سوريا) بينما نظام الأسد وحليفته روسيا يدكان قرى وبلدات درعا ويقتلون أطفالها ونساءها فقد أعلنت هيئة تحرير الشام، أمس الخميس، عن شنها لحملة أمنية استهدفت ما أسمتها «أوكار خلايا الخوارج» في ريف إدلب.

ونقلت وكالة إباء التابعة للهيئة عن «أبو أحمد الشامي» القيادي الأمني في تحرير الشام قائلاً: «رصدنا عدد من البؤر والأوكار التي تحتوي على عناصر لهم كانت متورطة بعمليات القتل في المحرر، وقمنا بمداهمتها صباح اليوم وقبضنا على عدد من عناصر الخوارج، كان في حوزتهم أحزمة ناسفة وعبوات معدة للتفجير».

وأضاف «الشامي»: «أثناء مداهمتنا للأوكار، فجّر أحد الخوارج نفسه بحزامه الناسف، دون أن يصاب أحد منا، كما وعثرنا على المكان الذي أُعدم فيه ثلاثة من مجاهدينا على أيديهم منذ 20 يوماً».

كما نقلت الوكالة عن مسؤول أمني آخر أن الهيئة أعلنت عن حظرٍ للتجوال داخل مدينة سرمين شرقي إدلب ابتداءً من مغرب يوم الخميس الموافق 28/6/2018 وحتى إشعارٍ آخر.

وفي السياق، تمكنت الهيئة من العثور على المكان الذي قتل فيه 3 من عناصر تحرير الشام على يد عناصر يتبعون لتنظيم الدولة، بعد مداهمة مقر العناصر في محيط مدينة سرمين شرق إدلب

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *