أخبار تركيا

بينها صواريخ لأحدث طائرة في العالم.. الصناعات الدفاعية التركية تكشف عن آخر ابتكاراتها في الذخائر محلية الصنع

في إطار جهودها الرامية إلى تطوير الصناعات الدفاعية ورفد صناعة الذخائر والأسلحة المحلية التي سيتم تجهيز المقاتلات والطائرات بدون طيار بها مما سيساهم بشكل كبير في تعزيز قدرات القوات الأمنية والعسكرية، أعلنت وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية نجاح الاختبارات الأولية لصواريخ بوزوك Bozok الموجه بالليزر الخاص بالطائرات بدون طيار، وصواريخ SOM-J من طراز Stand-Off الملائمة لمقاتلات الإف 35.

فقد صرح وزير الصناعة والتكنولوجيا، مصطفى ورانك، الجمعة، عبر حسابه على تويتر، أن تطوير الصواريخ المذكورة تم من قبل مؤسسة تركيا للأبحاث التكنولوجية والعلمية توبيتاك في إطار مشاريع تشرف عليها رئاسة الصناعات الدفاعية.

وتتعاون توبيتاك مع شركة بايكار التركية من أجل تركيب صواريخ بوزوك على الطائرات بدون طيار من طراز بيرقدار TB2 التي تنتجها الشركة بإمكانات محلية.

والخميس الماضي، أُجري الاختبار الأول لإطلاق الصواريخ التركية المذكورة من طائرات بيرقدار TB2، بنجاح في إطار الإجراءات الخاصة بتطوير قدراتها على الاستهداف.

وستكون بوزوك الذخيرة التركية الثالثة التي يطوّرها قطاع الصناعات الدفاعية في البلاد لتزويد الطائرات بدون طيار، بعد ذخيرتين من طراز MAM-L وMAM-C أشرفت على تطويرهما شركة روكيتسان.

وتضفي هذه الصواريخ خواص هجومية للطائرات بدون طيار، ومن المنتظر أن تُساهم بشكل كبير في العمليات العسكرية دون تعريض العناصر الصديقة إلى الخطر، بفضل مرونتها وتصميمها الخفيف.

ويبلغ وزن صاروخ بوزوك 16 كيلوغرام، فيما يصل مداه إلى 9 كيلومترات، وهو قادر على تحييد الهدف المحدد بشكل دقيق بفضل التكنولوجيا المتطورة المستخدمة فيها.

كما تواصل مؤسسة تركيا للأبحاث التكنولوجية والعلمية توبيتاك اختباراتها لتطوير صواريخ SOM-J، كان آخرها قبل أيام من خلال نموذج أولي جرى تركيبه على مقاتلة من طراز إف 16.

وشملت الاختبارات كيفية رمي الذخيرة بشكل آمن، على أن يتم خلال الأيام القادمة تقييم المعطيات والتسجيلات المتعقلة بالاختبار والموجودة في محطة قياس ورصد بولاية بارطن شمالي تركيا، من قبل المهندسين المعنيين.

ومن المقرر أن تجري اختبار إطلاق صواريخ SOM-J من مقاتلة إف 16 على الأهداف، مطلع العام القادم.

كما تعمل توبيتاك على تطوير صواريخ SOM-J بهدف ضمان قصف الأهداف بعيدة المدى عن طريق مقاتلات إف 35 الهجومية، خلال التحليق السري، دون الإخلال بقدرة هذه المقاتلات على التخفي الحساس.

ويمكن لهذه الصواريخ التحليق على ارتفاع منخفض جدًا لمواجهة الأهداف البرية والبحرية المحمية بشكل مكثف دون التعرض إلى الرادارات، كما يمكنها الوصول إلى الهدف المحدد بدقة بنظام قادر على التخفي وفق التضاريس.

ويتم تطوير صواريخ SOM-J بحيث تكون مقاومة لإجراءات التشويش الإلكتروني، لذلك تشكل أهمية كبيرة بالنسبة لمقاتلات الإف 35 التي تتشارك في مشروع إنتاجها كل من تركيا والولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وهولندا وكندا وأستراليا والدنمارك والنرويج.

مرآة سوريا بواسطة: تركيا بالعربي | الأناضول

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *