أخبار متفرقة

تحذيرات من رفع الحظر على الأمريكيين.. تقرير يتوقع زيادة كبيرة بالوفيات في الصيف تصل حتى 200 ألف شخص

ذكرت صحيفة
نيويورك تايمز، الجمعة 10 أبريل/نيسان 2020، أن بيانات جديدة للحكومة الأمريكية
تُظهر أن عدوى فيروس كورونا ستزيد بشدة خلال الصيف، إذا تم رفع أوامر البقاء في
المنزل، بعد 30 يوماً وفقاً للخطط.

توقعات مخيفة: كذلك قالت الصحيفة نقلاً عن
التوقعات الجديدة التي حصلت عليها من وزارة الأمن الداخلي ووزارة الصحة والخدمات
البشرية، إنه إذا رفعت إدارة الرئيس دونالد ترامب أوامر البقاء في المنزل بعد 30
يوماً، فإن التقديرات تشير إلى أن العدد الإجمالي للوفيات سيصل إلى 200 ألف.

كان إحصاء
لـ”رويترز” أظهر أن وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة تجاوزت 17
ألف شخص، الجمعة، على الرغم من وجود مؤشرات على أن بقاء الأمريكيين بمنازلهم أسهم
في الحد من الإصابات الجديدة بالفيروس.

تحذيرات
مسؤولين:
في
حين حذَّر مسؤولون أمريكيون مواطنيهم بأن عليهم أن يتوقعوا أعداداً مزعجة من
الوفيات الناجمة عن الإصابة بكورونا هذا الأسبوع، حتى على الرغم من وجود ما يشير
إلى تراجع أعداد المصابين الجدد في ولاية نيويورك، بؤرة تفشي الوباء بالولايات
المتحدة.

طبقاً لإحصاء
رويترز، تُمثل أعداد الوفيات في الولايات المتحدة ثاني أعلى حصيلة بالعالم.

آلاف الإصابات: فيما بلغت حالات الإصابة في
الولايات المتحدة أكثر من 472 ألفاً، الجمعة، وزادت بمقدار 30 ألفاً، إلى 35 ألف
حالة يومياً، بعد أن أصبحت عمليات الفحص متاحة بشكل أكبر. وبلغت حالات الإصابة
المؤكدة بالفيروس على مستوى العالم 1.5 مليون شخص، في حين تقترب الوفيات من حاجز
100 ألف حالة.

إلى ذلك، تأتي
إيطاليا في المرتبة الأولى عالمياً من حيث عدد الوفيات بعد تسجيل 18279 حالة وفاة
حتى الخميس، على الرغم من قلَّة عدد سكانها مقارنة بالولايات المتحدة. وبعد تسجيل
تراجعات ملحوظة عن الذروة التي وصلت إليها أعداد الإصابات في وقت سابق، تزايدت
الإصابات خلال اليومين الماضيين، وهو ما أحبط الآمال بتراجع المرض بشكل واضح.

“ليس وقت
التوقف”
: في
السياق ذاته قال آنتوني فوتشي، كبير خبراء مكافحة الأمراض المعدية بالولايات
المتحدة، الجمعة، إنه على الرغم من ظهور مؤشرات إيجابية في المناطق الأكثر تضرراً
من تفشي كورونا مثل نيويورك، فإن من السابق لأوانه تخفيف القيود المفروضة على
الأمريكيين.

حيث قال فوتشي
في مقابلة مع شبكة تلفزيون “سي إن إن”: “نلاحظ الآن مؤشرات
إيجابية. نريد أن نرى دليلاً واضحاً على أننا نسير في الاتجاه الصحيح بمنتهى القوة
والوضوح، لأن ما لا نريد فعله هو استباق الأحداث ثم العودة إلى الوضع نفسه”.

ختم كلامه
بالقول: “الآن ليس وقت التوقف”.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *