أخبار سوريامرآة البلد

“تحرير الشام” تكشف ملابسات الجريمة التي أودت بحياة 3 من “الخوذ البيضاء” في أيار الماضي

(متابعة – مرآة سوريا) أعلنت “هيئة تحرير الشام” اليوم الجمعة عن كشفها ملابسات جريمة قتل أودت بحياة 3 عناصر من الدفاع المدني السوري الحر (الخوذ البيضاء)، ووقعت في شهر أيار/ مايو الفائت في قرية “تل حدية” بريف حلب الجنوبي، وقد ضجت بها مواقع التواصل حينها، لأنه استهدفت أناسا يعلمون على إنقاذ حياة الأبرياء.
وقالت “تحرير الشام” على لسان “محمد سيف” أحد مسؤوليها الأمنيين إنه تم التحقق من مسؤولية إحدى العصابات “المفسدة” عن الجريمة، وتم رصدها عدة أشهر، قبل نصب كمين لها في قرية “طل طوقان” بريف إدلب، حيث تبادل عناصر من “تحرير الشام” إطلاق النار مع أفراد العصابة، وقتل 3 من هؤلاء الأفراد، وعند تفتيشهم عثر بحوزتهم على جوالات فيها “دلائل على تورطهم وتورط بقية أفراد العصابة في القضية”.
وأفاد “سيف” أن “تحرير الشام” قبضت أيضا على أحد أفراد العصابة، الذي اعترف بتورطه مع آخرين في الجريمة، وأدلى بمعلومات عن مكان أفراد العصابة.
وأشار المسؤول الأمني في “تحرير الشام” إلى أن مداهمة مقر أحد أفراد العصابة في قرية “الكنائس” بريف إدلب، أسفر عن العثور على خوذ الدفاع المدني بحوزته.
ولم يوضح “سيف” فيما إذا كان المقبوض عليهم قد أحيلوا إلى القضاء لمحاكمتهم، أم إن التحقيقات ما زالت جارية معهم لمعرفة المزيد.
كلمات دلالية:
المصدر
زمان الوصل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *