أخبار متفرقة

ترامب يكشف عن عزم بلاده إبرام اتفاقية دفاع مشترك مع إسرائيل

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه تحدث
هاتفياً السبت 14 سبتمبر/أيلول مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن
إمكانية إبرام معاهدة للدفاع المشترك بين البلدين.

ترامب يتحدث عن نوايا لمعاهدة دفاع مشترك مع
إسرائيل

وقد قال ترامب على تويتر قبل الانتخابات التي
تجري في إسرائيل هذا الأسبوع «أجريت اتصالاً مع رئيس الوزراء نتنياهو لبحث
إمكانية المضي قدماً في معاهدة للدفاع المشترك بين الولايات المتحدة وإسرائيل تعزز
بشكل أكبر التحالف القوي بين بلدينا».

وقال أنه يتطلع لاستمرار هذه المناقشات بعد
الانتخابات الإسرائيلية.

يأتي حديث ترامب عن اتفاقية الدفاع المشترك
بعد أيام قليلة من إعلان بنيامين نتنياهو عزمه ضم إجزاء من الضفة الغربية المحتلة
لإدارته وهو ما تسبب في رد فعل رافض في الشرق الأوسط.

وكان نتنياهو قال الثلاثاء أنه سيضم غور
الأردن، وهو مساحة شاسعة من الضفة الغربية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967،
ويريد الفلسطينيون أن تكون جزءاً من دولة لهم في المستقبل.

وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي علق على
كلام نتنياهو بالقول، على تويتر «قتل كل فرص السلام لأغراض انتخابية أمر غير
مسؤول وخطير. لا بد للمجتمع الدولي أن يعلن رفضه لمثل هذه المحاولات العقيمة
لتوطيد الاحتلال».

الجامعة العربية من جانبها قالت «تعتبر
تصريحات نتنياهو بشأن ضم أراض من الضفة الغربية بمثابة انتهاك للقانون الدولي
ولقرارات الأمم المتحدة.. يعتبر المجلس (وزراء الخارجية) هذه التصريحات إنما تقوض
فرص إحراز أي تقدم في عملية السلام وتنسف أسسها كافة».

وقد عبرت دول أوروبية عن رفضها لموقف
نتنياهو 

حيث قالت خمس دول أوروبية كبرى أنها تشعر
بقلق بالغ بشأن إعلان إسرائيل اعتزامها ضم مناطق في الضفة الغربية.

وذكرت وزارة الخارجية الألمانية الجمعة في
تغريدة على تويتر أن «هذا سيمثل، في حال تنفيذه، انتهاكاً خطيراً للقانون
الدولي».

وجاء في بيان الوزارة «إن فرنسا
وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة ستواصل دعوة كل الأطراف للامتناع عن
أي تصرفات تتعارض مع القانون الدولي وتهدد إمكانية تنفيذ حل الدولتين القائم على
حدود 1967 وستزيد من صعوبة تحقيق سلام عادل ودائم».

وأضاف أن إسرائيل تملك حق الدفاع عن أمنها
وندد بشدة بالهجمات التي انطلقت في الآونة الأخيرة من غزة.

وقالت وزارة الخارجية في وقت لاحق إن البيان
صدر في البداية في وقت متأخر أمس الخميس.

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
أعلن في الأسبوع الحالي عزمه ضم غور الأردن، وهو مساحة كبيرة من الأرض في الضفة
الغربية المحتلة، في حال فوزه في الانتخابات القادمة التي تشهد منافسة محتدمة.

Powered by WPeMatico

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *