أخبار سورياأهم أخبار تركيامرآة البلد

تركيا الأمل الوحيد للمدنيين في سوريا

(متابعة – مرآة سوريا) تناولت الصحافة التركية والقنوات التلفزيونية خلال الأيام القليلة الماضية تبعات الأعمال الإرهابية التي نفذتها التنظيمات الإرهابية في شمال سوريا والتي دفعت المدنيين السوريين للفرار من القمع والتنكيل الذي يوزاي ما يقوم به النظام السوري الذي مازال يحظى بالاعتراف والحماية الدولييتين.

معلقين آمالهم على تركيا

ونشرت وسائل الإعلام التركية ما مفاده أن النازحين “مازالوا يكافحون بحياتهم في الخيام بريف إعزاز، على الأمل التركي” بسبب تعرضهم لظلم التنظيمات الإرهابية بعد الحرب الدائرة بين “الجيش السوري الحر” وقوات النظام المدعومة من روسيا.

اقرأ أيضاً: المدفعية التركية تستهدف مواقع PYD في إطار عملية غصن الزيتون

واعتبر الإعلام التركي أن عملية “غصن الزيتون” هي الأمل الوحيد لمدني سوريا الذين فروا من وطأة “ي ب د” و “بي كاكا”، ما يعني أن تركيا باتت أملهم الوحيد بحسب ما أفاد به بعض النازحين لوسائل الإعلام التركية خلال نقل معاناتهم، والتي أعربوا خلالها عن أن رغبتهم الوحيدة تكمن في العودة إلى بلادهم.

التنظيمات الإرهابية ظّل النظام في الشمال

ولم تكتفي المنظمات الإرهابية في إستخدام كافة أنواع الاضطهاد تجاه الشعب السوري في المناطق والاماكن التي يتواجدون بها.

ونقلت الوسائل الإعلامية التركية أن عناصر وحدات الحماية الكردية وحلفائها أطلقوا النيران على المواطنين، واعتدوا على بيوتهم وممتكاتهم، ما جعلهم يدفعون الشعب بالرغبة إلى الهروب من الإنتهاكات التي تستمر بحقهم.

ويؤكد الإعلام التركي وجود إنتهاكات ومجازر تنفذها العناصر الإرهابية الكردية واصفة المشهد الذي واجهه البعض منهم بأنهم “ليسوا محظوظين جداً”؛ لأن عناصر التنظيمات الإنفصالية تقوم بمجازر دون أن تنظر بالاعتبار إلى كون هؤلاء المدنين من الشاب، أو النساء أو العجزة.

هذا المقال على مرآة سوريا: تركيا الأمل الوحيد للمدنيين في سوريا

المصدر
تركيا بوست
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *