أخبار سورياأهم أخبار تركيامرآة البلد

تركيا ترفض أي وساطة فرنسية للحوار مع الميليشيات الكردية

(متابعة – مرآة سوريا) رفضت تركيا الجمعة أي وساطة فرنسية لإجراء حوار بين أنقرة والميليشيات الكردية أو ما تسمى بقوات سوريا الديمقراطية، التي استقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ممثلين عنها الخميس في قصر الاليزيه.

وقال الناطق باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين “نرفض أي جهد يهدف إلى تشجيع حوار أو اتصالات أو وساطة بين تركيا وهذه المجموعات الارهابية”.

وجاءت تصريحات كالين بعدما دعت باريس إلى حوار بين تركيا وميليشيات سوريا الديمقراطية.

واضاف كالين “بدلا من اتخاذ إجراءات من شأنها أن تترجم على انها توكل شرعية لمنظمات ارهابية، على الدول التي نعتبرها صديقة وحليفة ان تتخذ موقفا حازما ضد الارهاب بكل أشكاله”، مؤكدا أن “الاسماء المختلفة والمتنوعة لا يمكن ان تخفي الهوية الحقيقية لمنظمة ارهابية”.

واستقبل الرئيس الفرنسي الخميس في الاليزيه وفدا من ميليشيات سوريا الديمقراطية  مشيداً بدورها في مكافحة تنظيم الدولة.

وكان الرئيس الفرنسي ماكرون أكد على تمسكه بأمن تركيا داعياً أنقرة إلى حوار مع قوات ما تسمى بـ “سوريا الديمقراطية” التي تهيمن عليها الميليشيات الكردية وتشكل مكونها الرئيسي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *