مرآة الاقتصاد

تم تأسيس غرفة تجارة خاصة بها.. تركيا تنوي تحويل عفرين إلى “منطقة تجارة حرة”

بعد تحريرها بواسطة الجيش التركي والجيش السوري الحر بعملية غصن الزيتون العسكرية ضد إرهابيي بي كا كا

تسعى تركيا بعد أن نجحت في تحرير مدينة عفرين السورية من إرهابيي بي كا كا، بواسطة عملية غصن الزيتون العسكرية، تسعى إلى تطبيق نموذج اقتصادي فريد، بهدف تنمية وتطوير المنطقة اقتصاديًا.

حيث قرّرت الحكومة التركية إنشاء “غرفة تجارة عفرين”، لضمان إقامة وترتيب هذه الاستثمارات وتطويرها حتى تصبح منطقة عفرين مركزًا تجاريًا جاذبًا، ولتتمتع بتنمية اجتماعية واقتصادية لخدمة أهالي المنطقة وتحسين أوضاعهم المعيشية.

فقد جاء دور 8000 رجل أعمال سوري متواجدين حاليًّا في تركيا، حيث يلزم عليهم القيام بدور تجاه المسؤولية الوطنية التي تقع على عاتقهم، لذلك قررت الحكومة التركية منحهم تسهيلات لإقامة وإنشاء مصانع واستثمارات في المنطقة، وخاصة مصانع الأقمشة والمنسوجات وزراعة وإنتاج الزيتون بأنواعه المختلفة التي تشتهر بها المنطقة، والتي شهدت تدميرًا واسعًا من قبل إرهابيي وعناصر بي كا كا.

هذه الخطوة، من الممكن أن تساهم بدورها في تنمية وتطوير المنطقة وخلق فرص توظيف مختلفة، حتى تصبح جاذبة لعودة الهجرة العكسية إليها والتي اضطرت لمغادرة المنطقة بفعل إرهابيّي بي كا كا وداعش وغيرهما.

كما ستصبح “منطقة عفرين التجارية الحرة” بعد قيامها؛ مركزًا لاستقطاب وخلق فرص عمل لعشرات اللاجئين السوريين الذين دربتهم تركيا على التدريب المهني في معسكرات اللجوء الموجودة على الأراضي التركية.

وأيضًا ستجد النساء السوريات اللاتي تدربن على الخياطة، وشغل المنسوجات، فرصًا للعمل بهدف المساهمة في تحمّل تكاليف المعيشة الأسرية.

كما تخطط تركيا أيضًا، لتصدير المنتجات التي يتمّ إنتاجها في هذه المنطقة إلى الأسواق الإقليمية والعالمية، بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي لأهالي مركز عفرين وقراها المجاورة.

ومن أجل الوصول إلى هذا الهدف، بدأت تركيا في تأسيس البنية التحتية التجارية لتصبح عفرين منطقة تجارة حرّة مزدهرة.

تركيا بالعربييني شفق

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *