أخبار سورياأخبار متفرقةأهم أخبار تركيا

تركيا: طلاب جامعيون يطلقون حملة للحد من خطاب الكراهية والتعنيف ضد قرابة مليون طفل سوري

(متابعة – مرآة سوريا) أطلق عدد من الطلبة الأتراك، في جامعة إزمير الاقتصادية، حملة للحد من خطاب الكراهية والتعنيف، بحق الأطفال السوريين اللاجئين في تركيا.

وقالت وكالة “دوغان” التركية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الحملة التي أطلقها عدد من طلاب كلية الإعلام، في جامعة إزمير الإقتصادية، بدعم بعض أكاديميي الجامعة، حملت اسم “انظر مثل طفل”، وتهدف إلى الحد من خطاب الكراهية والتعنيف، بحق الأطفال السوريين اللاجئين في تركيا.

وتحدث “إنجينالب إركيسا”، وهو أحد الطلبة المسؤولين عن الحملة قائلاً: “نود من خلال هذه الحملة تذكير مجتمعنا بأن الطفل هو في النهاية طفل، بصرف النظر عن دينه أو عرقه أو لغته، والحد من خطاب ونظرات الكراهية الموجه ضد قرابة مليون طفل سوري في بلدنا”.

وأضاف إركيسا: “الطفل في النهاية طفل في أي مكان كان فيه، قبل المشروع ربما كنت أنظر إلى الأطفال الذين يحاولون بيع المناديل في الشارع، والذين لا يتمكنون من تحدث اللغة التركية، نظرات مختلفة، وهذا ما نسعى إليه من خلال حملتنا، التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي حول خطاب الكراهية، الذي لا نعلم الكثير عنه”.

وتابع: “تمكننا من التواصل مع بعض العائلات السورية المقيمة في إزمير، وأقمنا بدعم من الجامعة عدد من الفعاليات برفقة الأطفال، إحدى هذه الفعاليات كانت الرسم، التي لاحظنا من خلالها أنه حتى رسومات الأطفال كان لها نصيب من تأثير الحرب التي عاشوها”.

وختم قائلاً: “نريد أن نجعل الجميع ينظرون كالأطفال، لقد كان الوقت الذي أمضيناه برفقة الأطفال السوريين عاطفياً للغاية، كنا شاهدين على سعادتهم، وما يزال لدينا الكثير من الفعاليات المستمرة برفقتهم في مشروعنا”.

 
 
المصدر
عكس السير
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *