أهم أخبار تركياجماعة فتح الله غولن

تسريبات صوتية.. انقلابيون يتجهزون للانقلاب ضد أردوغان قريبًا

كشفت تسجيلات صوتية عن محادثة دارت بين أحد أكبر أعضاء منظمة غولن الإرهابيّة، هاكان كاراكوش، وبين زوجته أيجا كاراكوش، ابنة الاسم الأول بقائمة المتهمين بمحاولة الانقلاب، أكن أوزتورك. وذلك خلال زيارة كاراكوش لزوجها المسجون في سجن “سنجان” بأنقرة.

وكانت كاراكوش خلال حديثها مع زوجها الذي يقبع في السجن، تشير إلى توقعها بحدوث محاولة انقلابية، وأنهم ينتظرونها عاجلًا أم آجلًا، وبل وتعبر عن سعادتها لو وقعت.

و قالت كاراكوش لزوجها خلال الحديث معه –حسب التسجيلات- “لقد سمعت قبل أيام صوتًا يشبه الانفجار بالقرب من بيتنا، شعرت بالصدمة، وظننت للوهلة الأولى بأنّ هناك انقلاب، وقلت: حقًّا هو أم لا..!”.

تأتي هذه التسجيلات الصوتية ضمن التحقيقات التي أطلقتها السلطات التركية عقب وقوع المحاولة الانقلابية، حول ضلوع المتهمين بالانتماء لمنظمة “غولن” الإرهابية” التي نفذت محاولة الانقلاب في تلك الليلة، حيث يقوم الأمن التركي بفرض مراقبة شديدة الدقة على كل شيء يتعلق بالانقلابيين.

كما تناولت التسجيلات أحاديث بين أعضاء المنظمة، كان معظمها حول إهانة الرئيس التركي أردوغان خلال الحديث عنه، وبعضها كان يحتوي على معلومات “شيفرة” سرية، ممّا يعني أنهم كانوا يحسبون حسابًا في حال تمّ التنصت على أحاديثهم، ومن جملة تلك المحادثات أيضًا، مكالمة يقول أحدهم فيها “الأوغاد؛ لقد وضعوا في كل مكان كاميرا مراقبة”.

يجدر بالذكر أنّ هاكان كاراكوش العضو بمنظمة غولن الإرهابية، كان يملك معلومات حول الأماكن التي سيتم قصفها من قبل طائرات إف-16 التي سيطر عليها الانقلابيون في تلك الليلة

مرآة سوريا بواسطة: تركيا بالعربي | يني شفق

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *