أخبار سوريامرآة البلد

تعرف على “ساموراي الصحراء” الذي كرمته روسيا وقتل في سوريا!

(متابعة – مرآة سوريا) قتل القيادي البارز في قوات الأسد والقائد لمجموعات “قادش”، محمد سلهب (أبو علي) في أثناء مشاركته بمعركة في سوريا لم تحدد المنطقة التي دارت فيها.

ونعت صفحة مجموعات “قادش” عبر “فيس بوك” اليوم، السبت 1 من أيلول، القيادي “أبو علي” والملقب بـ”ساموراي الصحراء”، وقالت إنه “استشهد” خلال مشاركته في المعارك، دون أن تحدد مكانها سواء في المنطقة الشرقية أو في محيط إدلب.

ومن المتوقع أن يكون القيادي قتل خلال المعارك الدائرة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية السويداء، وذلك بحسب ما نشرت شبكات موالية من مدينة اللاذقية.

ببالغ الحزن و الأسى, قوات عرين الأسد ينعون اليكم فارسهم وقائد قوات عرين الأسد المجاهد محمد علي سلهب ( ابو علي )..له الرحمة و لكم طول البقاء

Posted by ‎قادش " عرين الاسد " _ ابوعلي سلهب‎ on Friday, August 31, 2018

ومجموعات “قادش” هي تشكيل أعلن عن تأسيسه في عام 2014، ويتبع لـ “الحرس الجمهوري”.

وكان لها دور بارز في معارك القلمون التي أفضت إلى السيطرة على كبرى مدنه وبلداته بما فيها يبرود والنبك وقارة، بالإضافة إلى مشاركتها في معارك السيطرة على مدينة داريا بريف دمشق الغربي.

ويعتبر “أبو علي سلهب” أحد القادة البارزين في القوات المساندة لقوات الأسد، وكانت روسيا قد قلدته وسام “الصداقة القتالية”، وهو أرفع وسام من الدرجة الأولى.

وينحدر القيادي من مدينة القرداحة في ريف اللاذقية، وبحسب شبكات موالية شارك في معظم العمليات العسكرية لقوات الأسد، وخاصة في المنطقة الشرقية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأصيب عدة مرات، كان آخرها في معارك البادية السورية، 2017 العام الماضي.

وخسرت قوات الأسد في السنوات السبع الماضية المئات من القياديين العسكريين فيها، وخاصة خلال المعارك الدائرة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ومن أبرزهم اللواء عصام زهر الدين الذي قتل في مدينة دير الزور، والعماد شرف، وليد سلوم خواشقي، الذي قتل في حرستا بالغوطة الشرقية واللواء فؤاد خضور الذي قتل في ريف حمص الشرقي.

كما قتل قياديون في “ميلشيا النمر” التابعة لسهيل الحسن، منهم: علي عدرا ووائل زيدان وثائر عياش، وقائد “فوج الحيدرات” عبد الرحمن المير، وقائد ميليشيا “قوات الفهود” ومجموعات “سيغاتي”، علي إبراهيم “أبو موسى”.

وتتركز عمليات قوات الأسد العسكرية حاليًا في بادية السويداء الشرقية، وفي محيط البوكمال بريف دير الزور، بالإضافة إلى معارك محدودة في ريف حمص الشرقي.

المصدر
عنب بلدي
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *