أخبار سوريامرآة البلد

تمثيل الأكراد في صياغة الدستور السوري أمر محسوم فهل هم من الموالين للأسد أم تركيا؟

(وكالات – مرآة سوريا) مسؤول روسي كبير عن “أمله” أن تنخرط المعارضة السورية في “اللجنة الدستورية السورية”، لافتاً إلى عزم موسكو إعطاء هذه المعارضة حصة أكبر من التمثيل، حتى لا يعترض أحد من مكوناتها.
وقال المبعوث الخاص للرئيس الروسي في الملف السوري، ألكسندر لافرينتييف: “أجرينا اتصالات مكثفة على مستوى ثنائي مع شركائنا الأتراك وزملائنا الإيرانيين. كما انتهزنا فرصة حضور ممثلين عن منظمات معارضة في جنيف وأجرينا مشاورات مع ممثلي منصات موسكو والقاهرة وأستانا، إضافة إلى ممثلي مجموعة الرياض التي يترأسها نصر الحريري.. ترى روسيا ضروريا توسيع تمثيل المعارضة إلى أكبر قدر ممكن، كي لا يقول فريق ما من المعارضة إن مصالحه لم تتم مراعاتها”.
وتابع المسؤول الروسي أمام جمع من الصحافيين الثلاثاء: “نحن ننطلق من حقيقة أن المرشحين الذين سيعملون في اللجنة الدستورية سيكونون محترفين، أشخاصا ذوي خبرة، وليس قادة بعض التكتلات السياسية أو الفصائل أو المجموعات.. وأن يكون هؤلاء الناس قادرين على جلب شيء مهم في عمليه الإصلاح السياسي.. استرشادا بالهدف الرئيسي المتمثل في الحفاظ على سوريا كدولة موحدة مستقلة والحفاظ على سلامة أراضيها”.
وأوضح “لافرينتييف” أنه يأمل في أن تقدم المعارضة السورية الموحدة قائمة لمرشحيها للمشاركة في اللجنة الدستورية السورية خلال أسبوع، معقبا: “في الوقت الراهن، توجد على طاولة دي ميستورا قائمة الحكومة (النظام) فقط.. لا توجد قائمة من المعارضة حتى الآن”.
وأشار مبعوث “بوتين” الخاص بالتمثيل الكردي في اللجنة، إلى أنه: “سيكون للأكراد تمثيل في كل حال من الأحوال، سواء أكان في صفوف المعارضة أو ضمن الوفد الحكومي أو كفئة من فئات المجتمع المدني”، رافضا في الوقت نفسه أن يتم الفصل أو التمييز بين الأكراد الموالين لتركيا أو لنظام بشار أو الأكراد المنتمين لحزب الاتحاد الديمقراطي ومليشيا “وحدات حماية الشعب”، والأخيرون بالذات تتحفظ أنقرة عليهم بشكل كامل.
واعتبر المسؤول الروسي أن تمثيل الأكراد في اللجنة الدستورية المستقبلية “أمر محتوم”.
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *