مرآة العالم

“تمرد وفلتان أمني”.. حاضنة ميليشيا حزب الله لزعيمها: “رزق الله على أيام الدواعش”

(متابعة – مرآة سوريا) شهدت الساعات الأخيرة من يوم أمس السبت حالات تمرد وفلتان أمني في بلدتين لبنانيتين محسوبتين على الحاضنة الشعبية لميليشيا “حزب الله “، إثر مقتل كل من “حسين مفلح شومان” الرقيب في الجيش اللبناني “ومنى علي شومان” على خلفية إشكال حصل في بلدة “سرعين الفوقا” في “البقاع” بين عددٍ من الأشخاص من “آل شومان”.
وعزت مصادر صحفية الأسباب إلى خلاف على تجارة مخدرات تطوّر إلى تبادل إطلاق نار من أسلحة حربية، ما أسفر عن وفاة شخصين وإصابة 10 بجراح ثلاثة منهم في حالة حرجة.
وأضافت المصادر أن الجيش اللبناني ضرب طوقا أمنيا حول البلدة، وعمل على ملاحقة من وصفهم بالمتورطين لتقديمهم للقضاء المختص.
وفي سياق آخر اعتصم عدد من الأهالي في سهل بلدة “طاريا” الموالية لميليشيا “حزب الله” للمطالبة بالتعويض عن الأضرار التي خلفتها السيول الأخيرة.
ووجه “عارف حمية” أحد سكان البلدة خلال الاعتصام صرخات غضب محتجاً على الإهمال اللاحق بالأهالي وعدم السؤال عنهم.
وقال مخاطباً أمين عام ميليشيا “حزب الله” حسن نصر الله “رزق الله على الدواعش”، في إشارة إلى حجم الظلم الذي طالهم جراء إهمال بلدتهم.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *