أخبار متفرقة

تهاجم تفكيرنا في أي وقت باختلاف أسبابها.. 7 طرق للتغلب على الأفكار السلبية

تختلف أسباب الأفكار السلبية من شخص لآخر. فبالنسبة لبعض الناس، تتكون هذه الأفكار نتيجة إخفاقاتهم السابقة، فيما تتكون لدى البعض الآخر لأنهم لم يحاولوا، والبعض لا يستطيعون تحمل الفشل لأنهم يتحملون مسؤوليات يسعون لإنجازها. ولكن الشيء الوحيد الواضح هو أن جذور الأفكار السلبية تعود إلى ضعف الثقة في الحياة.

الأفكار السلبية تضر جسمك مثل المرض. إذ قد تجعلك مريضاً ومكتئباً. ولكن بالجهد المستمر والإرادة القوية يمكنك التخلص منها واستعادة شعورك بالسعادة في الحياة.

وفيما يلي قائمة بهذه الطرق الفعالة التي يمكن أن تساعدك في التغلب على الأفكار السلبية؛ بحسب ما نشره PickTheBrain الأمريكي:

حدد السبب

يتطلب علاج المرض إدراك سببه أولاً. وينطبق الشيء نفسه على موضوعنا أيضاً، فالتعامل مع الأفكار السلبية يتطلب تحديد سببها الجذري.

كلما شعرت بالفشل في أي شيء، تخلص من هذا الشعور حينها. واعمل بجد حتى تصبح فرص فشلك أقل من 50% على الأقل. وحين تشعر بما يكفي من الثقة، سيبتعد عقلك عن التفكير السلبي تلقائياً.

في بعض الأحيان تأتينا أفكار سلبية بسبب تجاربنا السيئة في الماضي. ابدأ من جديد مع كل فرصة، ولا تحمل ماضيك معك، عش في الحاضر وركز على المستقبل. أنت لست الشخص نفسه الذي كنته في الماضي، وإنما تطورت بمرور الوقت، وأصبحت شخصاً أفضل بكثير هذه المرة ولن يكرر الخطأ نفسه مجدداً. لذا، تخلص من تجاربك السيئة في الماضي وابدأ من جديد.

الأفكار السلبية

ابتعد عن الأشخاص السلبيين

الأشخاص السلبيون هم أولئك الأشخاص القادرون على إيجاد مشكلة لكل حل. ابتعد عن هذه النوعية من الأشخاص، أو على الأقل تجنبهم قدر المستطاع. إذ يمكن لهؤلاء الأشخاص زرع بذور الأفكار السلبية في عقلك دون وعي منك. فهؤلاء الأشخاص يحبون التلاعب بعقلك الباطن.

والأشخاص من هذا النوع سيخبرونك بأنه لا يمكنك فعل أي شيء لأنه لا يمكنهم ذلك. وقد يهزون ثقتك بنفسك ويزيدون من شعورك بعدم الأمان. ابتعد عن هذه العقلية، فالأشخاص مختلفون. وإذا فشل شخص ما في أحد الأمور فهذا لا يعني أنك ستفشل أيضاً.

هؤلاء هم الأشخاص الذين لا ينجحون قط في حياتهم ويحرصون على ألا ينجح الآخرون أيضاً. لا تستمع إلى هذا النوع من الأشخاص السلبيين إذا عددوا لك خمسة أسباب لعدم تمكنك من النجاح، عدد لهم 10 أسباب تدفعك إلى النجاح. ولذا عليك بصدّ هذه العقلية وامنع عقلك من الاستسلام للأفكار السلبية.

توقف عن مقارنة نفسك

إنها حقيقة أننا جميعاً نقارن أنفسنا بالأشخاص الذين نعتقد أنهم أفضل منا ونكتئب حين نفكر في النجاح. إذ نشعر بأننا متخلفون عن الركب ولا يمكننا تحقيق أي شيء على الإطلاق. وأن النجاح ليس لنا.

توقف عن مقارنة نفسك بأشخاص آخرين. ولذا ضع في اعتبارك أنك ستحصل على ما تستحق في الوقت المناسب.

وبدلاً من التركيز على نجاح الآخرين، ركز على عملك وأهدافك. لا تقلد الآخرين مطلقاً، بل تعلم منهم وواصل تطوير نفسك، فسيأتي وقتك.

ولا تغار من منافسيك، بل تعلم منهم. واشغل نفسك بالمنافسات السليمة التي من شأنها مساعدتك على التطور وأن تصبح نسخة أفضل من نفسك.

لا تخف قط من المحاولة

جميعنا يخاف من تجربة أشياء جديدة لأننا نشعر بالخوف من الخسارة، ويتقبل معظم الناس ببساطة أن النجاح ليس من نصيبهم، وأنه لا يمكنهم تحقيق النجاح، وأنه من نصيب الأشخاص الناجحين بالفعل وأنه ليس لنا أي مكان في السباق.

الأفكار السلبية

لا يستطيع الناس أن يفهموا أن الأشخاص الناجحين الآن ليسوا دائماً كذلك. فهم لم يبدأوا ناجحين. إنهم أناس مثلك ولكنهم أكثر طموحاً منك. ولم يتخلوا عن أحلامهم، وناضلوا بجد لتحقيقها.

إن السبب وراء الأفكار السلبية هو أنك تواصل التفكير في شيء ولكنك لا تتخذ أي إجراء لتنفيذه لأن هذه الأفكار السلبية لا تمكّنك من ذلك أبداً. لا تخف أبداً من المحاولة لأنه عندما تبدأ شيئاً، فلن تتوقع تحقيقه وليس لديك ما تخسره. ولذا، يجب أن تكون المحاولة خيارك الوحيد.

فكّر في الأشياء التي تفخر بها

كلما شعرت بأن الأفكار السلبية تحيط بك، فكر في كل الأوقات الجيدة في حياتك. وقت تشعر فيه بالفخر بنفسك لأنه من الصعب حقاً أن تصاب بالاكتئاب وأنت معجب بنفسك.

فكّر في وقت كنت تشعر فيه بسعادة حقيقية، وما فعلته في ذلك الوقت. لا يمكنك أن تكون سعيداً ومكتئباً في الوقت نفسه. سيساعدك هذا النشاط على إبعاد عقلك عن مسار الأفكار السلبية واستعادة الثقة في نفسك.

اتصل بأصدقائك

حين نحاول التغلب على الأفكار السلبية، فإن رد الفعل الأكثر شيوعاً هو عزل أنفسنا عن العالم الخارجي. ولكن، إذا كنت تريد حقاً التغلب على الأفكار السلبية، افعل العكس.

اتصل بأصدقائك المقربين أو قابلهم إن أمكن. وبدلاً من التحدث عن وضعك السيئ، اسألهم عن أحوالهم. استمتع بقضاء وقتك معهم. واذهب معهم إلى أمكان التنزه المفضلة لديك أو شاهدوا فيلماً أو استرجعوا معاً ذكريات الأيام الخوالي.

وهذا من شأنه أن ينعش عقلك ويطرد الأفكار السلبية منه. والآن ابدأ من جديد وحلل جميع مشاكلك من زاوية مختلفة وحاول أن تجد حلاً لها هذه المرة.

استرح قليلاً

في معظم الوقت، تنبع الأفكار السلبية من التفكير الزائد في سيناريو أو موقف. في بعض الأحيان، لا يكون الوضع سيئاً كما كنا نظن، لكننا نزيده سوءاً بتفكيرنا الزائد فيه.

إذا كنت ترغب في التغلب على الأفكار السلبية، خذ أجازة من كل هذه الفوضى. واذهب لقضاء عطلة أو توقف عن التفكير في هذا السيناريو لمدة يوم أو يومين فحسب. وركز على أشياء أخرى في الحياة.

حين تمنح نفسك وقتاً تدرك أن المشكلة في الواقع لم تكن كبيرة إلى هذا الحد مبدئياً. بل أنت الذي جعلها كبيرة بتفكيرك الزائد فيها وتنامي الأفكار السلبية في عقلك.

في كل مرة تسيطر عليك فيها الأفكار السلبية مستقبلاً، افهم أن هذا لن يساعدك بأي شكل من الأشكال. ويمكنك حل أي مشكلة حين يكون عقلك هادئاً.

Powered by WPeMatico

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *