أخبار متفرقة

ثالث حالة ترصد انتقال المرض من البشر للحيوانات.. سيدة مصابة بكورونا تُعدي قطتها بالفيروس

نقلت امرأة عدوى فيروس كورونا إلى قطتها، وهي الحالة الثالثة المعروفة إلى الآن من انتقال المرض من البشر إلى الحيوانات بعد ظهوره لأول مرة على أشخاص زاروا سوقاً للحيوانات في مقاطعة ووهان بالصين منتصف ديسمبر/كانون الأول 2020 وأعلنت الصين عن وجوده رسمياً في منتصف يناير/كانون الثاني 2020.

اكتشف ذلك من براز القطة بعد أن أُصيبت بالإسهال والقيء وصعوبة في التنفس، حسبما أفادت هيئة الصحة العامة وسلامة سلسلة الغذاء والبيئة في البلاد (FPS)، وأشارت خلال مؤتمر صحفي عُقد الجمعة 27 مارس/آذار، إلى أن القطة المملوكة لسيدة بلجيكية بدأت في مرحلة التعافي.

أعراض الفيروس ظهرت في البداية على السيدة، ثم بعد أسبوع ظهرت على القطة، وأثار هذا الأمر استغراب الباحثين في كلية الطب البيطري في مدينة لييج لأن منظمة الصحة العالمية قالت مسبقاً إنه لا يوجد دليل على إمكانية إصابة الحيوانات مثل الكلاب والقطط بالمرض.

لكن مع تكرر هذا مرتين سابقتين بعد إصابة كلبين في هونغ كونغ، لتصبح إصابة القطة هي الثالثة، طلب المسؤولون البلجيكيون من أي شخص يشك في إصابة حيوانه الأليف بالفيروس الاتصال بالطبيب البيطري لتحديد موعدٍ للفحص.

غير أن المجلس الوطني البلجيكي لحماية الحيوان قال إنه يود التأكيد على أنه “لا يوجد ما يدعو إلى التخلي عن حيوانك الأليف” بسبب الخوف من فيروس كورونا، وقال في بيان نقلته صحيفة Metro البريطانية: “دعونا لا نعد إلى العصور الوسطى المظلمة، حيث كان الجهلاء يصطادون القطط ويقتلونها خوفاً من أن تصيبهم بالطاعون”.

فقد مات كلب من نوع بومرينيان في مارس/آذار الجاري بعدما أصيب بمرض كوفيد-19 “منخفض الحدة” من مالكه الذي يبلغ 60 عاماً، أو هكذا توقع الباحثون إذ لم تُشرَح جثة الكلب، وظل السبب الدقيق لوفاته مجهولاً.

أما الحيوان الأليف الثاني الذي أصيب بالفيروس المستجد فهو كلب الراعي الألماني الذي يعيش في منطقة بوكفولام على جزيرة هونغ كونغ، فيما لم يظهر أي أعراض للفيروس.

رغم عدم معرفة الإجابة الدقيقة عن مدى وطريقة انتقال الفيروس من البشر للحيوانات، فإن الإرشادات التوجيهية تنصح المصابين بفيروس كورونا أيضاً بتقليص تواصلهم مع الحيوانات الأليفة وأخذ الحذر من إصابتهم بالعدوى أثناء التربيت عليها.

كذلك ينبغي على الناس احترام “قواعد النظافة الشخصية المعتادة” قبل وبعد التربيت على الحيوان الأليف، وغسل الأيدي قبل وبعد التواجد حول أو التعامل مع الحيوانات أو طعامهم، مع ضرورة تقييد الاتصال بالحيوانات حال ظهور علامات المرض على الحيوانات أو أصحابها.

عالمياً، تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد حول العالم حاجز 600 ألف حالة، وفقاً لموقع Worldometers المتخصص في رصد آخر الإحصائيات المتعلقة بفيروس كورونا حول العالم.

وقد حلت الولايات المتحدة في المقدمة من حيث أعداد المصابين بـ104 آلاف و256 حالة، تلتها إيطاليا بـ86 ألفاً و498 حالة، ثم حلّت الصين، موطن الفيروس، في المرتبة الثالثة مسجلة 81 ألفاً و394 إصابة، وإسبانيا رابعة بـ 65 ألفاً و719 حالة، ثم ألمانيا بـ 53 ألفاً و340 حالة، وفرنسا بـ 32 ألفاً و964.

بينما وصل عدد الوفيات حتى اللحظة إلى 27 ألفاً و441 حالة، بينما تعافى 133,454 شخصاً حول العالم.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *