أخبار سوريامرآة البلد

جرائم القتل والخطف والسرقة تزداد بشكل ملحوظ في اللاذقية

(متابعة – مرآة سوريا) أعداد كبيرة من الجرائم وقعت في محافظة اللاذقية خلال الأسبوعين الماضيين، تحدثت عنها الصفحات الموالية لنظام الأسد.
وكان أهمها العثور يوم الأحد 15/10على جثة “نادر القصيري” وقد اخترقها طلق ناري في قرية “دغريون” التابعة لناحية “البهلولية” وهو من مواليد 1975م.
إلقاء القبض يوم 14/10على كل من “عبد الكريم تامر ومخلص الجربان وحسين عيسى” بتهمة سرقة السيارات بواسطة مفاتيح مقلّدة.
كما ألقي القبض في 12/10 على عصابة مؤلفة من ثلاثة أشخاص “حمدان ـ أ ويائل ـ ع وصالح ـ ت” كانت تقوم بجرائم الخطف وطلب الفدية والسرقة وتصريف العملة المسروقة، واعترف الثلاثة بإقدامهم مع أشخاص آخرين على سرقات من منازل في حي “الزراعة”، وخطف مواطن من بانياس وقبض فدية مالية لإطلاق سراحه. 
وفي جبلة تم إلقاء القبض بتاريخ 9/10 على عصابة تختص بسرقة الكابلات الهاتفية في مدينة جبلة وريفها مؤلفة من 10 أشخاص، يستعملون سيارة مسروقة من محافظة درعا، وينتمي معظم أفرادها إلى ميليشيات الدفاع الوطني.
وبتاريخ 7 /10 قبض قسم الأمن الجنائي في جبلة على شخص بحوزته كمية من المخدرات بهدف التجارة.
وكذلك ألقي القبض بتاريخ 7/10 على شخص في مدينة اللاذقية بالقرب من محطة القطار، وبحوزته “500” حبة كيبتاغون مخدرة معدّة للبيع.
وفي 5/10 قتلت امرأة تدعى “زهرة صالح احمد ” من حي الدعتور نتيجة صدمها من قبل سيارة مجهولة مفيمة بالقرب من كازية عباد على أوتوستراد جبلة اللاذقية.
كما أصيب الشاب “علي محمد حسن” من وادي الشاطر بجروح خطيرة بتاريخ 4/10 وبترت يده من الإبط نتيجة صدمه من قبل سيارة نقل عامة “سرفيس”.
كما وقعت حادثة نصب طريفة بتاريخ 4/10 في حي الرمل الشمالي، حيث دخل شخص ينتحل صفة عنصر أمن “أبو حيدرة” إلى محل للأحذية، واختار زوجين من الأحذية بسعر 7000 ل س لكل زوج، وطلب من العاملة في المحل ان تأخذ “كروز” من الدخان يقدر سعره بـ 1200 ل س، وأجرى مكالمة ادعى فيها أنه يتكلم مع صديقه صاحب المحل، وأنه أخذ الموافقة منه على ذلك، وحمل الحذاءين وانصرف.
كما توفي الشاب “أيمن غانم” من مدينة اللاذقية بتاريخ 2/10 نتيجة إطلاق النار عليه من قبل شابين كانا في حالة سكر.
وعلى دوار الزراعة انقلبت سيارة سياحية بتاريخ 2/10 نتيجة السرعة الزائدة نجم عنها إصابة السائق وصديقه.
وفي اليوم ذاته، استقل عنصران من جيش الأسد سيارة أجرة باتجاه قرية “القنجرة”، واعتديا على السائق، وسرقا السيارة تحت تهديد السلاح بعد رمي السائق في الطريق العام.
وفي منطقة جبلة تم القبض على رجل يبلغ 50 عاما من العمر، اغتصب ابنته القاصر 12 عاما بعد انفراده بها في المنزل، حيث قام بتكبيل يديها بواسطة جنزير حديدي، وهربت بعد ذلك وقامت بإبلاغ الشرطة.
وبتاريخ 27/10 قُتلت الطفلة “ياسمين” 15 عاما في حي الرمل الشمالي من مدينة اللاذقية نتيجة صدمها من أحد المراهقين، كان يقود دراجة نارية، مما أدى إلى وفاتها على الفور.
كما ألقى فرع الأمن الجنائي القبض على الشبيح “جعفر شاليش” في مزرعته الخاصة في القرداحة بعد مواجهة بالأسلحة النارية، أصيب نتيجتها مقدم بالأمن الجنائي “محمد كرم طحان”.
وفي حي “المنتزه” من ضواحي اللاذقية انتحر “أحمد علي هيفا” في مكتبه وهو في العقد السادس من العمر.
وعلى طريق أوتوستراد جبلة مقابل مشفى النور، قتل الشاب “علي بريبهان” بعد صدمه من قبل سيارة شاحنة، ما أدى لوفاته على الفور وهو من قرية “بسيسين” من ريف جبلة.
كما ألقي القبض على عصابة قامت بسرقة 42 مليون ليرة سورية من أحد المنازل في مدينة جبلة.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *