أخبار سوريامرآة العالم

جنبلاط منتقداً: المهجرون لا عيد لهم يهربون من الظلم فإذا بجدران العنصرية ترتفع ويطالبون بتسليمهم إلى الجلاد

(متابعة – مرآة سوريا) استنكر زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني “وليد جنبلاط” المطالب اللبنانية الرسمية ” بتسليم اللاجئين السوريين في مخيمات لبنان إلى جلادهم”. 
وأبدى الزعيم الدرزي في تغريدة على “تويتر” الجمعة استغرابه ودهشته من تلك الأصوات الصادرة عن مستويات سياسية لبنانية من الصف الأول والتي ترمي على اللاجئين السوريين ويلات وتبعات ما وصلت إليه الحالة اللبنانية من تردٍّ على كافة الصعد وتحملهم “سوءَ الأحوال والمصائب”، غامزا بذلك من قناة رئيس الجمهورية “ميشال عون” ووزير خارجيته وصهره “جبران باسيل”. 
وأضاف “جنبلاط” في تغريدته: “أما المهجَّرون في الأرض فلا عيد لهم ولا راحة، يهربون من الظلم والحروب من أجل حياة أحسن، فإذا بجدران الكراهية والعنصرية ترتفع في كل مكان، وفي لبنان يطالبون بتسليمهم إلى الجلاد بحجة تحميلهم سوء الأحوال، ومصيبتنا في عهد فاشل من أول لحظة”.
وتأتي تغريدة “جنبلاط” في مرحلة يواجه فيها ستون ألف لاجئ سوري في مخيمات “عرسال” أشرس الحملات اللبنانية الرسمية المطالبة بإعادتهم إلى سوريا، متجاوزة بذلك كل قوانين وقرارات المفوضية العليا لشؤون اللاجئيين في لبنان. 
حملات كشف مدى حدتها وعدائيتها للاجئين السوريين ما جاء على لسان الرئيس اللبناني “ميشال عون” ووزير خارجيته “جبران باسيل” في تصريحاتهما، التي تقاطعت في نقطة غاية في الخطورة وهي اتفاق الرجلين على عدم انتظار تسوية سياسية تحدث في سوريا، من أجل المباشرة الفورية والسريعة للبدء بترحيل اللاجئين السوريين.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *