أخبار سوريامرآة البلد

حكومة الأسد: النظام السعودي وهابي تكفيري يدعم الإرهاب في سوريا و العالم

شنت حكومة بشار الأسد هجوما حادا على السعودية، متهمة إياها بدعم الإرهابيين في مختلف دول العالم، ومنها سوريا، و “الوقوف وراء الفبركة الكيميائية في دوما لإنقاذ جيش الإسلام”.

ونقلت وكالة “سانا” السورية الرسمية عن “مصدر مطلع”، اليوم الأحد، قوله: “على نظام بني سعود أن يتوقف عن دعم الإرهابيين في سوريا وفي مناطق أخرى من العالم حيث نعلم جيدا ويعلم العالم دور هذا النظام في تشكيل وتمويل ورعاية الفكر التكفيري الإرهابي من أفغانستان إلى سوريا والعراق”.

وتابع المصدر أن “جميع المصائب التي تتعرض لها شعوب المنطقة والإقليم هي نتيجة سياسات بني سعود وإيديولوجيتها التي تتماهى مع ايديولوجيات التنظيمات الإرهابية على مختلف مسمياتها”.

وشدد المصدر السوري على أن “نظام بني سعود الوهابي الذي أوجد تنظيم القاعدة الإرهابي يحاول الحفاظ على حياة تنظيمه الإرهابي المسمى جيش الإسلام عبر محاولة إعادة الترويج لفبركات الكيميائي وذرف دموع التماسيح على الغوطة الشرقية”، بحد وصفه.

يأتي هذا بعد يومين فقط من تصريح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان و الذي قال فيه إنّ الأسد يجب أن يبقى في السلطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *