أخبار سوريامرآة البلد

حكومة الأسد تخطط لطريقين دوليين: نصيب- باب الهوى.. التنف- طرطوس

(متابعة – مرآة سوريا) وضعت وزارة النقل في حكومة النظام السوري خارطة عمل تهدف إلى إنشاء محاور طرقية ذات جدوى اقتصادية وفق نظام البناء والتشغيل والإعادة (BOT).

ونقلت صحيفة “الثورة” الحكومية اليوم، الثلاثاء 24 من تموز، عن مصادر وصفتها بالخاصة في وزارة النقل أن الخارطة تشمل إنشاء طريقيين دوليين سريعين.

ويمتد الأول من شمالي إلى جنوبي سوريا (من الحدود التركية حتى الحدود الأردنية) تحديدًا من معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا مرورًا بحلب وحماة وحمص وصولًا إلى الحدود الأردنية جنوب سوريا.

وتسيطر المعارضة على معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، بينما تمكنت قوات الأسد من السيطرة على معبر نصيب الحدودي مع الأردن خلال حملتها العسكرية الأخيرة جنوبي سوريا.

ويمتد الطريق على طول 432 كيلومترًا من الدرجة الأولى وبتكلفة تصل إلى 808 ملايين يورو (480 مليار ليرة سورية بحسب سعر الصرف) وفق للتقديرات الأولية.

ويربط الطريق الثاني شرق سوريا بغربها ويمتد من طرطوس عبر منطقة التنف إلى الحدود العراقية (طرطوس، حمص، البصيري، التنف، الحدود العراقية).

ويمتد الطريق على طول 351 كيلومترًا من الدرجة الأولى وبتكلفة تبلغ 473 مليون يورو (281.4 مليار ليرة سورية) وفق التقديرات الأولية.

وتتخذ الولايات المتحدة الأمريكية من منطقة التنف قاعدة عسكرية، منذ 2014.

وتهدف حكومة النظام من هذه المشاريع لتعزيز شبكة الطرق المركزية وربط البوابة الشمالية لسوريا بالبوابة الجنوبية والبوابة البحرية في الغرب بالبوابة الشرقية، مما يعزز تنشيط التبادل التجاري وبالتالي الحركة الاقتصادية.

المشروع الذي وضعت له وزارة النقل خارطة عمله سيقوم وفق نظام البناء والتشغيل والإعادة (BOT).

ويقصد بنظام البناء والتشغيل والإعادة، الاستثمار الذي يتولى فيه القطاع الخاص بناء وتشغيل أحد مشاريع البنية التحتية، على أن يتم تحويله مرة أخرى للحكومة بعد فترة زمنية يتم فيها استرداد المستثمر رأس ماله ويحقق معدل عائدات مناسب له.

المصدر
عنب بلدي
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *