أخبار سوريامرآة البلد

حملة خدمية يطلقها الدفاع المدني في مدينة “عفرين”

(متابعة – مرآة سوريا) أطلق “الدفاع المدني”، حملة خدمية في مدينة “عفرين” وريفها، شمال “حلب” امس، وذلك تحت اسم “سوا منحييها”، بهدف إعادة الحياة لأحياء المدينة ورفع المستوى الخدمي فيها إلى جانب بلدات أخرى مجاورة.
في هذا الصدد قال الناشط الإعلامي” قتيبة أحمد”، وهو من مهجّري ريف “دمشق” القاطنين في “عفرين”، في تصريح خاص ل “زمان الوصل” إن الغاية من وراء هذه الحملة هي إعادة تنظيف الأحياء السكنية وإزالة الركام ومخلفات الأبنية والكتل الترابية والسواتر من الشوارع الرئيسية، بالإضافة إلى تنظيم الحدائق والشوارع والساحات العامة ليس في مدينة “عفرين”.
وأضاف أن “الحملة بدأت بمعرض صورٍ لأعمال مختلفة قام بها “الدفاع المدني”، فيما بلغ عدد المشاركين بالحملة 150 متطوعاً، جلهم من عناصر “الدفاع المدني”، مجهزين بحوالي 50 آلية ثقيلة، لاستخدامها في إزالة الركام من أحياء مدينة “عفرين”، تمهيداً للمرحلة الثانية من الحملة؛ والتي ستشمل إعادة تأهيل المرافق العامة وتزيينها”.
حسب “أحمد” فإنه من المقرر أن تستمر الحملة لثلاث أيام بمشاركة عددٍ كبير من عناصر “الدفاع المدني” من مراكز “إدلب” و”حلب”، كانوا وصلوا مؤخراً إلى مدينة “عفرين” للبدء بالحملة، ضمن الأعمال والمشاريع الخدمية التي يقوم بها “الدفاع المدني” في أنحاء متفرقة من المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في الشمال السوري.
تشهد مدينة “عفرين” من حينٍ إلى آخر حملات خدمية تعنى بصيانة وتعبيد طرقات رئيسية فيها، فضلاً عن القيام بإصلاحات وترميم متكررة للأرصفة فيها، ولا سيما في ظل التفجيرات المتواصلة التي تتعرض لها المدينة منذ تحريرها على يد فصائل “المقاومة السورية” المدعومة من “تركيا” في شهر أذار/ مارس الماضي.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *