أخبار سوريامرآة البلد

“خطوة أولى لتجييش الرأي العام”.. نظام الأسد يسعى لـ “خلق فتنة” بين أهالي السويداء ودرعا

(متابعة – مرآة سوريا) تتصدر السويداء ودرعا واجهة الأحداث في الجنوب السوري، بعد التعزيزات التي استقدمتها قوات الأسد إلى خط التماس بين المحافظتين، وما رافقها من قصف متبادل وسط اتهامات للنظام بـ “خلق فتنة” تخدم معركته المقبلة.

100

وسقطت على أحياء السويداء صباح اليوم، الثلاثاء 19 من حزيران، قذائف هاون قال النظام السوري إن “المجموعات الإرهابية” قد أطلقتها من ريف درعا، بينما أكد مراسل عنب بلدي أن مصدرها ميليشيا “الدفاع الوطني”.

وأوضح المراسل أن المواطنين في المحافظة على علم بالخطوات التي يقوم بها النظام، وزادت وتيرتها في اليومين الماضيين، كخطوة لـ “تجييش” الرأي العام خدمةً لمعركته التي تهدف حاليًا عزل منطقة اللجاة شرقي درعا.

ومنذ انطلاقة الثورة السورية عام 2011 حاول النظام السوري كسب ورقة الأقليات لدعم روايته السياسية والعسكرية التي يتمسك بها حتى اليوم.

عنب بلدي رصدت موقف عدد من المواطنين في السويداء، ورفض معظمهم مساعي النظام لـ “خلق فتنة” بين المحافظتين، ودعوا للابتعاد عن الاستفزاز والتجييش، خاصة عقب سقوط القذائف.

وكتب أجود عامر، أحد سكان مدينة شهبا، عبر صفحته في “فيس بوك”، عبارات حيا فيها أهالي حوران، وذلك بعد ساعات من سقوط القذائف.

حورانيا صخر قاسي ما يلين صوت اللجا نخاوي ما هو انين حوران عالضيم اهلك ما تنام ولا تستكين قدموا رواحهم فدا الوطنلتبقي مرفوعة الجبين……..صباح السلامة لاهلنا بحوران تاج العز

Posted by ‎اجود عامر‎ on Monday, June 18, 2018

بينما تساءل آخرون عن كيفية وصول قذائف الهاون ذات المدى القصير إلى وسط المدينة، واعتبروا أن من يقصف السويداء هو من يدعي حمايتها في إشارة إلى النظام السوري والميليشيات المساندة لها.

#عااجلسقوط 3 قذائف عدد من قذائف الهاون داخل مدينة السويداء إثنتان شرق دوار الجرة حي الخزانات وشماله اطلقها المسلحون من ريف درعا الشرقي .يرجى الانتباه والحذر#الشبكة_الاولى_في_المحافظة

Posted by ‎شبكة اخبار السويداء S.N.N‎ on Monday, June 18, 2018

وقال الشاب رائد صادق أبو صلاح، في تعليق له عبر “فيس بوك”، إن مصادر النيران التي استهدفت المدينة مصدرها “عصابة الأسد”و ليس فصائل درعا.

بينما رفضت الناشطة نورا الباشا، عبر حسابها الشخصي، خلق أي فتنة بين السويداء ودرعا، وقالت “ثمانية سنوات من العزف على وتر الفتنة بين درعا والسويداء دون جدوى، والآن وعلى الرغم من صعوبة الاختبار للمحافظتين بعدو الهوى الأجمل غربي والتفاح جبلي”.

وجهت الفصائل العسكرية العاملة في درعا رسالة لأبناء السويداء، صباح اليوم، دعتهم ألا يكونوا وسيلة لتحقيق أهداف النظام السوري في المعارك التي ينوي البدء بها في المنطقة.

ونشرت فصائل “الجبهة الجنوبية” بيانًا خاطبت فيه أهالي السويداء بألا يكونوا طعمًا للنظام السوري لتحقيق أهدافه في العمليات العسكرية المقبلة، ووقودًا للمشاريع الإيرانية في المنطقة.

وقال فصيل “قوات شباب السنة” إنه لا يزال متمسكًا بضبط النفس تجاه خروقات قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، المتمركزة في قرى وبلدات الجبل.

وأضاف أنه سيرد على أي عملية عسكرية ستكون انطلاقًا من محافظة السويداء، وسيستهدف جميع المواقع العسكرية المشاركة في المعارك.

 

المصدر
عنب بلدي
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *